بيان استمرار القتل تعذيباً بحق المدنيين في عفرين

السبت،25 آب(أُغسطس)،2018

علمنا في مركز “عدل” لحقوق الإنسان من مصادر محلية في عفرين، أن السيد “سعيد محمد تاتار”، توفي بعد أيام من إسعافه إلى مشفى “كلس” في تركيا، نتيجة جروح وإصابات بليغة تعرض لها بسبب الضرب والتعذيب في سجون فصيل “الفاتح”، والذي هو أحد “فصائل المعارضة المسلحة السورية ” المرتبطة بجيش الاحتلال التركي في عفرين.
ووفق المصادر المذكورة، فأن السيد “سعيد محمد تاتار” من مواليد عام 1965، قرية “كوندي عربا” – ناحية موباتا/معبطلي – عفرين، وقد تم اعتقاله منذ حوالي شهر بعد مداهمة قريته من قبل الفصيل المذكور.
إننا في مركز “عدل” لحقوق الإنسان، وفي الوقت الذي ندين فيه بشدة، إزهاق أروح السكان المدنيين في عفرين، من قبل الجيش التركي والفصائل المسلحة السورية المرتبطة به، فإننا نعلن أيضاً تضامننا الكامل مع أسرة الضحية “سعيد محمد تاتار”، ونطالب المجتمع الدولي بحماية السكان المدنيين في عفرين، من البطش والتنكيل، الذي يتعرضون له على يد الجيش التركي والفصائل المسلحة السورية المرتبطة به، والعمل على تأمين عودة المهجرين قسرياً، بأمان إلى مناطقهم التي نزحوا عنها بسبب الأعمال القتالية والخوف على حياتهم وأمنهم وسلامتهم الشخصية.

25 أب/أغسطس 2018

مركز “عدل” لحقوق الإنسان

أيميل المركز:adelhrc1@gmail.com
الموقع الالكتروني:www.adelhr.org