“اغتصاب” فتاة قاصر في عفرين و “الاستيلاء” على أملاك عائلتها

الأربعاء،7 تشرين الثاني(نوفمبر)،2018

قال “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، يوم أمس الثلاثاء ٦ تشرين الثاني/نوفمبر، إن عنصراً من ميليشيا ما يسمى “جيش الإسلام” المتطرف والمرتبط بالاحتلال التركي في منطقة عفرين، قام “باغتصاب” فتاة بالغة منوالعمر (١٧) عاما، كانت قد اختطفت قبل حوالي أسبوع في عفرين – شمال غرب سوريا. وأضاف “المرصد” أنه تم الإفراج عن الفتاة المذكورة بعد “اغتصابها”، وأنه في محاولة لاحتواء الموقف تم الضغط على والدها لتزويجها للعنصر الذي اعتدى عليها، مضيفا أن: “والد الضحية لم يتقبل الأمر، فيما أمعن جيش الإسلام في إذلال الرجل ومحاولة إقناعه بتزويج ابنته للمعتدي، قبل تمكن الرجل من مغادرة عفرين مع عائلته إلى مدينة منبج، ما أدى لاستيلاء الميليشيا على ممتلكات الشخص بحجة تعامله مع (وحدات حماية الشعب)”. يذكر أن منطقة عفرين تشهد منذ العدوان عليها واحتلالها في ١٨ آذار/مارس ٢٠١٨، انتهاكات واسعة، مستمرة ومتواصلة، من سلب ونهب واعتقال وتعذيب واغتصاب النساء والاستيلاء على الأموال والممتلكات والقتل…، تطال المدنيين على يد تركيا وما تسمى “فصائل المعارضة المسلحة السورية” المرتبطة بها.