حقوقي كوردي سوري: انتهاكات القوات التركية وميليشاتها في عفرين ترقى إلى «جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية»

الإثنين،8 نيسان(أبريل)،2019

أكد حقوقي كوردي سوري، اليوم الأحد، أن انتهاكات القوات التركية وميليشياتها المسلحة في عفرين بغربي كوردستان (كوردستان سوريا) ترقى إلى مستوى «جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية».

القانوني الكوردي المحامي مصطفى أوسو، قال في تصريح لـ (باسنيوز): «في إطار سياستها الممنهجة منذ بدء عدوانها على منطقة عفرين واحتلالها في 18 آذار/ مارس 2018، تواصل تركيا بالتعاون مع ما تسمى بـفصائل المعارضة المسلحة السورية المرتبطة بها، انتهاكاتها اليومية بحق المواطنين الكورد فيها».

أوسو أوضح أن «تلك الانتهاكات هي بهدف إجبارهم على الهجرة والنزوح منها، ومحاولة إفراغها من سكانها الأصليين وتغيير تركيبتها الديمغرافية، من خلال توطين مواطنين عرب من المناطق السورية الأخرى فيها».

وأكد أوسو أن «انتهاكات تركيا وما تسمى بـفصائل المعارضة المسلحة السورية المرتبطة بها، بحق الكورد في منطقة عفرين منذ العدوان عليها واحتلالها، ترقى إلى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، ما يضع على عاتق المجتمع الدولي عدم السكوت عنها إن كان جاداً فعلاً في تطبيق القوانين والمواثيق واللوائح المتعلقة بحقوق الإنسان».

وأشار القانوني الكوردي إلى أن «المواطنين الكورد في عفرين يتعرضون لشتى أنواع الممارسات والانتهاكات التي أقل ما يمكن أن يقال عنها بأنها قاسية جداً ولا إنسانية».