بيان الذكرى السبعين لصدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

يحتفل العالم اليوم بالذكرى السبعين لصدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، حيث اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الإعلان، في 10 كانون الأول/ديسمبر 1948، رداً على الخراب والدمار والكوارث الهائلة والانتهاكات الواسعة التي نجمت عن الحرب العالمية الثانية وتطوراتها.
ويشكل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الوثيقة التاريخية الأكثر أهمية والأكثر ترجمة في العالم – ترجمت بأكثر من (500) لغة – وقد أعلنت حقوقا غير قابلة للتصرف، يحق لكل شخص أن يتمتع بها كإنسان بغض النظر عن العرق أو اللون أو الدين أو الجنس أو اللغة أو الرأي السياسي أو الوضع الاجتماعي أو الثروة أو المولد أو أي وضع آخر.
ويضع الإعلان، الذي صاغه ممثلون من خلفيات قانونية وثقافية متنوعة من جميع مناطق العالم، القيم العالمية، معيارا للهدف المشترك لجميع الشعوب وجميع الأمم، وهو ينص على المساواة في الكرامة والقيمة لكل إنسان، ويمنح القوة للجميع. المزيد

“اتحدوا لإنهاء العنف ضد المرآة ولنجعل العالم برتقالياً” بيان اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1999، يوم 25 تشرين الثاني / نوفمبر من كل عام، يوماً عالمياً للقضاء على العنف ضد المرأة، الذي – العنف – يعد أكثر انتهاكات حقوق الإنسان انتشاراً واستمراراً وتدميراً في عالمنا اليوم، وهو يشكل خطراً كبيراً على الملايين من النساء في العالم، ويتسبب في آلام مريرة لها وآثار سلبية، سياسية واقتصادية واجتماعية، لا حصر لها، ما يجعل حله ومعالجته أمراً ملحاً وضرورياً، باعتباره أحد أولويات التنمية وبناء السلام واحترام حقوق الإنسان.
ورغم كل الجهود والمحاولات العالمية للقضاء على ظاهرة العنف ضد المرأة، فأنها لا تزال مستمرة، حيث تؤكد التقارير والدراسات الخاصة بالمرأة والصادرة عن المنظمات المحلية والإقليمية والدولية المعنية بحقوق الإنسان، بقاءها، لا بل وزيادة حجمها في جميع أنحاء العالم. المزيد

بيان يوم الطفل العالمي “الأطفال يتولون المهمة ويحولون العالم إلى اللون الأزرق”

 

يصادفيوم 20 تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام، “اليوم العالمي للطفل”، الذي جاء في عام 1954، لتعزيز الترابط الدولي، والتوعية بين الأطفال في جميع أنحاء العالم، وتحسين رفاه الأطفال.

والتاريخ المذكور لهذه المناسبة، يوافق تاريخ ذات اليوم عام 1959، عندما اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، “إعلان حقوق الطفل”، وهو أيضاً تاريخ علم 1989، عندما اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، “اتفاقية حقوق الطفل”. ومنذ عام 1990، يصادف، “اليوم العالمي للطفل”، الذكرى السنوية لتاريخ اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة، لـ “الإعلان والاتفاقية المتعلقة بحقوق الطفل”. المزيد

بيان إدانة للمشروع الاستيطاني المسمى بالقرية الشامية

ندين “المشروع الاستيطاني” المسمى “القرية الشامية” في منطقة عفرين أصدر بعض “النازحين” السوريين من “الغوطة الشرقية” – ريف دمشق، والقاطنين في منطقة عفرين، بياناً حول بناء “مشروعٍ سكنيٍ/مشروع استيطاني”” في المنطقة، تحت مسمى “القرية الشامية”، بحجة تأمين السكن لعائلات “النازحين” المذكورين، والخروج من منازل أهالي المنطقة المهجَّرين قسراً. هذا وقد جاء الإعلان عن تأسيس “الجمعية السكنية/مشروع استيطاني” في منطقة جبلية تقع غرب بلدة “مريمين” – شرق مدينة عفرين، بحجة إنها “أملاك دولة”، وغير عائدة لأشخاص معينين. المزيد

اليوم العالمي للتضامن مع ضحايا “جرائم الشرف”

صادف يوم أمس الاثنين 29 تشرين الأول/أكتوبر، اليوم العالمي لـ “التضامن مع ضحايا جريمة الشرف”، الذي أطلقه مرصد “نساء سوريا” في مثل اليوم المذكور عام 2009، بعد الحادثة التي حصلت في إحدى “محاكم دمشق”، حين أصدر القاضي حكمًا أشبه بالبراءة بحق شقيق الفتاة “زهرة العزو”، التي كانت تبلغ من العمر (16) عامًا، وقتلها بداعي “غسل العار”. هذا وقامت بعض منظمات “المجتمع المدني” السورية بـحملة “التضامن” عبر صفحاتها في وسائل التواصل الاجتماعي الـ “فيس بوك” مع ضحايا هذه الجريمة، وخاصة الضحية الأخيرة “رشا بسيس”، التي قتلت على يد شقيقها في منطقة “جرابلس”. المزيد

بيان اقتحام منزل في عفرين والاعتداء على ساكنيه وسرقة محتوياته

علمنا في مركز “عدل” لحقوق الإنسان من مصادر محلية في منطقة عفرين، أن مجموعة مسلحة تابعة لما تسمى بـ “فصائل المعارضة المسلحة السورية” المرتبطة بـ “الجيش التركي”، قامت باقتحام منزل السيد “مصطفى بريمكو” في عفرين، والاعتداء عليه وعلى زوجته السيدة “أمينة كنجو” بالضرب المبرح، وإهانتهما وسرقة محتويات منزلهما.
ووفق ما نقلته موقع “آدار برس” الالكتروني، عن أحد أقارب العائلة المذكورة، أن: “مجموعة مسلحة اقتحمت يوم 26 تشرين الأول/أكتوبر، في تمام الساعة السادسة صباحاً منزل الزوجين (مصطفى بريمكو وأمينة كنجو)، وقام مسلحي المجموعة بإهانتهما وضربهما رغم أن أعمارهما تتجاوز الثمانين عاماً”، مضيفاً: “المسلحين قاموا أيضاً بسرقة أموال من منزلهما”، مشيرأ إلى أن: “مصطفى بريمكو سبق وأن تعرض مرتين للاعتقال على يد الفصائل المذكورة”. المزيد

بيان اعتقال الصحفي “أحمد صوفي”

علمنا في مركز “عدل” لحقوق الإنسان، إن قوات “الأسايش” التابعة لـ “لإدارة الذاتية”، قامت يوم 22 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، باعتقال الصحفي “أحمد صوفي” في مدينة “ديرك/المالكية” – محافظة الحسكة، واقتياده إلى جهة مجهولة دون معرفة الأسباب، ولا يزال مصيره غير معلوم حتى الآن.
وبحسب المعلومات الواردة إلينا، فأنه في الساعة الواحدة والنصف من ظهر اليوم المذكور أعلاه، أقدمت مجموعة مسلحة من مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي الـ (PYD)، على اعتقال “أحمد صوفي” على الطريق الواصل بين قرية “بانة قصر” و “ديرك/المالكية”، حيث كان مستقلاً سيارته الخاصة مع أثنين من أخوته. المزيد

نداء للكشف عن مصير المهندس عبد الرحمن محمود إيبو

علمنا في مركز “عدل” لحقوق الإنسان من مصادر محلية متطابقة في منطقة عفرين، قيام عناصر مسلحة من ما تسمي نفسها بـ “أحرار الشرقية”، المرتبط بالدولة التركية ، باعتقال المهندس “عبد الرحمن محمود إيبو” الملقب بـ “بافي ريناس”، في حوالي الساعة الثامنة من مساء يوم 20 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، من منزله الكائن في شارع “الفيلات”، الواقع بجانب مطعم “سوار” – عفرين، حيث تم اقتياده إلى جهة غير معلومة، ولا يزال مصيره مجهولاً حتى الآن. يذكر أن المهندس “عبد الرحمن محمود إيبو”، من مواليد 1961، من أهالي قرية “كرزيلة” – ناحية شيراوا – عفرين. المزيد

مركز “عدل” يتضامن مع نداء عائلة “بوزان” بوقف تجنيد القاصرين

وصلنا في مركز “عدل” لحقوق الإنسان، نداء من عائلة “بوزان” من منطقة “كوباني/عين العرب”، مؤرخ في 13 تشرين الأول/أكتوبر، يؤكدون فيه أن ابنتهم القاصرة “عويش محمد بوزان”، والدها “محمد”، والدتها “فاطمة شيخ محمد”، تولد 1 كانون الثاني/يناير 2002، قرية “خربيسان” – ريف “كوباني/عين العرب”، تم تجنيدها في صفوف القوات التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الـ (pyd). المزيد

بيان “المخابرات التركية” تعتقل المحامي صادق محمد علي نجار

علمنا في مركز “عدل” لحقوق الإنسان من مصدر مقرب من عائلة المحامي صادق محمد على نجار، أنه اعتقل من”المخابرات التركية” في عفرين، بتاريخ 8 تشرين الأول/أكتوبر، وذلك في إطار استمرار الانتهاكات الواسعة والممنهجة التي تقوم بها “تركيا” وما تسمى بـ “فصائل المعارضة المسلحة السورية”، بحق السكان المدنيين في عفرين ومناطقها المختلفة، منذ العدوان عليها واحتلالها في 18 آذار/مارس 2018.
ووفقاً للمصدر المذكور، تم اعتقال المحامي صادق محمد علي نجار أثناء عمله في “سرايا” مدينة عفرين، وأخذه بعدها إلى منزله في المدينة – عفرين – لتفتيشه، حيث قاموا “لابتوب/الكومبيوتر” العائد لنجله، وكذلك مصادرة المسدس الخاص به والمرخص أصولاً لدى “الإدارة الذاتية” قبل الاحتلال التركي. المزيد