موسكو: بقاء الأسد شرط لمشاركة المعارضة في سوتشي

الإثنين،25 كانون الأول(ديسمبر)،2017

أكدت الخارجية الروسية أن العمل يجري على قدم وساق لإعداد قائمة المشاركين في مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي نهاية كانون الثاني / ينايرالمقبل، بحسب ما أفادت وسائل إعلام روسية.

وحددت الخارجية الروسية سقف مشاركة المعارضة في المؤتمر بالتخلي عن فكرة رحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة.

مشيرة إلى أن روسيا لن تسمح باستخدام ساحة سوتشي من أجل رفع شعارات حول عدم قبول بقاء الأسد في السلطة لأن ذلك سوف يؤكد رغبة المعارضة في استمرار النزاع المسلح.

في المقابل، اعتبر رئيس دائرة الإعلام في الائتلاف الوطني السوري أحمد رمضان مساء السبت أن ما يسعى إلى فرضه الجانب الروسي يمثل تحديا للسوريين وللعالم أجمع، مضيفاً أنه لا يمكن تمرير صفقات تخالف قرارات المجتمع الدولي ورغبة الشعب السوري.

يذكر أن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا إلكسندر لافرينتييف كان أعلن السبت أن مؤتمر سوتشي، الذي قد يضم 1500 شخص، سينظر في إجراء إصلاحات دستورية وانتخابات في سوريا بإشراف أممي.