استشهاد امرأة عفرينية تحت التعذيب في سجن “الراعي” الخاضع لسيطرة مرتزقة تركيا في الشمال السوري

الإثنين،31 أيار(مايو)،2021

استشهاد امرأة عفرينية تحت التعذيب في سجن “الراعي” الخاضع لسيطرة مرتزقة تركيا في الشمال السوري

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

استشهدت يوم أمس الأحد ٣٠ أيار/مايو، امرأة كردية عفرينية تدعى موليدة نعمان (٦٤ عاماً)، في سجون مرتزقة تركيا متأثرة بالتعذيب الذي لاقته داخل السجن.
ووفق ما نقله موقع “عفرين بوست” عن أحد أقرباءها، أن مرتزقة ما تسمى “فرقة الحمزة” أبلغت ذويها في قرية بوزيكيه – ناحية جنديرس، بنبأ وفاتها في سجن “الراعي” – ريف حلب الشمالي، جراء إصابتها بـ “أزمة قلبية” وطلبوا منهم استلام جثمانها.
وكانت الشهيدة موليدة نعمان تقبع في سجن “الراعي” السيء الصيت، رغم معاناتها من أمراض مزمنة (السكري والضغط والقلب) وامتناع إدارة السجن عن تزوديها بالأدوية، رغم أن مرتزقة ما تسمى “فرقة الحمزات” كانت تحتال على عائلتها من خلال قبض أموال بداعي تأمين الأدوية للمعتقلة الكردية في السجن.
وكانت مرتزقة ما تسمى “فرقة الحمزات” قد اختطفت المسنة الكردية شهر نيسان/أبريل ٢٠١٩، من منزلها في قرية “بوزيكيه” – ناحية “جندريسه/جندريس” – ريف عفرين، بذريعة التعامل مع “وحدات حماية الشعب”.

المصدر: موقع “عفرين بوست” الالكتروني