اعتقالات تعسفية تطال المواطنين الإيزيديين في منطقة عفرين

الإثنين،28 حزيران(يونيو)،2021

اعتقالات تعسفية تطال المواطنين الإيزيديين في منطقة عفرين

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

قام ما يسمى “الجيش الوطني السوري” باعتقالات تعسفية بحق المواطنين الإيزيديين في إحدى قرى منطقة عفرين الخاضعة للاحتلال التركي منذ آذار/مارس ٢٠١٨، وفق مؤسسة إيزدينا، التي أفادت من خلال فريق الرصد التابع لها في عفرين، أن مسلحي ما يسمى “فيلق الشام” اعتقوا بشكل تعسفي ٧ شباب منهم ٦ من المكون الإيزيدي في قرية غزويه/الغزاوية التابعة لناحية شيراوا ١٥ كم جنوبي عفرين. وأضاف المصدر، أن حملة الاعتقالات بدأت منذ يوم الأربعاء الماضي واستمرت حتى يوم الخميس، وسط مخاوف في القرية من اعتقال المزيد من الشباب.
وهؤلاء، وفق المصدر، هم: “عمر حمو بن زياد (٢٧ عاماً)، وشقيقه بركات حمو بن زياد (٢٠ عاماً)، وابن عمهما فرمند حمو (٢٧ عاماً)، وهم معروفين باسم عائلة (عمر جملو)، وأحمد يوسف بن حسن (٢٥ عاماً)، وشقيقه يوسف يوسف (١٨ عاماً)، وهفال موسى (٢٨ عاماً)”، إضافة للشاب جميل علي (٢٨ عاماً)، والذي يعتبر الشاب الوحيد من بين المعتقلين من المكون الإسلامي.
وهذه الاعتقالات وفق المصدر، تأتي ضمن سلسلة الضغوطات التي تمارس على الإيزيديين منذ فترة، حيث تحاول الفصائل إجبار الإيزيديين على اعتناق الدين الإسلامي.

المصدر: مؤسسة “إيزدينا”