الولايات المتحدة تتهم “نظام الأسد” بابتزاز عائلات المغيبين قسرياً

الخميس،29 أيلول(سبتمبر)،2022

الولايات المتحدة تتهم “نظام الأسد” بابتزاز عائلات المغيبين قسرياً

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

اتهمت  وزارة الخارجية الأمريكية “نظام الأسد” السوري بحرمان عائلات المغيبين قسرياً من الحصول على معلومات بشكل ممنهج.
وأوضح البيان أن السوريين يتعرضون للابتزاز عند البحث عن معلومات أساسية عن أحبائهم بسبب الخوف من العقاب.
وبمناسبة اليوم الدولي لتعميم الانتفاع بالمعلومات، فإن “نظام الأسد يستخدم المعلومات كسلاح للسيطرة على منتقديه”.
كما أكدت أن الصحافة لا تستطيع الإبلاغ عن الفساد المستشري أو تعزيز المساءلة عن انتهاكات النظام الصارخة لحقوق الإنسان.
وقبل أيام، دعا مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، إلى إنشاء آلية مستقلة خاصة بملف المعتقلين والمفقودين في سوريا، بناءً على توصية قدمتها لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا.
رئيس لجنة التحقيق باولو بينيرو، قال خلال اجتماع الدورة العادية لمجلس حقوق الإنسان في جنيف: إن أكبر مآسي الحرب السورية تشمل المصير المجهول لعشرات الآلاف من المفقودين أو المختفين قسرياً، والمعاناة التي تحملها أسرهم.
ورحب بينيرو  بتوصية الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، لإنشاء هيئة دولية مستقلة خاصة بالمفقودين، بما يتماشى مع توصيات اللجنة، مؤكداً ضرورة إنشاء هذه الهيئة في أقرب وقت ممكن.
في غضون ذلك، طالبت المملكة المتحدة بالكشف عن مصير جميع المفقودين في سورية، وذلك بالتزامن مع مرور اليوم العالمي للسلام.
وشددت المملكة المتحدة في تغريدة على حسابها على موقع تويتر على ضرورة محاسبة المسؤولين عن الاختفاء القسري لدى “نظام الأسد”.
كما أكدت أن عشرات الآلاف من السوريين لا يزالون مختفين قسرياً أو مفقودين، مضيفاً أن “النظام السوري” يواصل ممارسة المعاملة القاسية أو المهينة بإخفاء مصيرهم ومكان وجودهم.

المصدر: وكالات