بلجيكا: الحكم غيابياً بالسجن (30 ) عاماً على بلجيكي في صفوف “داعش”

السبت،31 آذار(مارس)،2018

أصدرت محكمة مدينة ميخلن القريبة من عاصمة بلجيكا “بروكسل”، يوم أول أمس الخميس، غيابياً، حكماً بالسجن (30 ) عاماً، بحق مقاتل بلجيكي في صقوف تنظيم “داعش”، يدعى عربين إميشتي، البالغ من العمر (38 ) عاماً، بتهمة عمليات إعدام وقتل إرهابية.
وكان عربين إميشتي قد ظهر في شريط فيديو إلى جانب زميله في صفوف “داعش”، البريطاني يوهان، والمعروف باسم “سفاح داعش” محمد أموازي، أثناء تنفيذ إعدام بحق (20 ) شخصاً في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 ويذكر أن عربين إميشتي، هو من مواليد كوسوفو، واعتبرته المحكمة البلجيكية مشاركا في عملية قتل إرهابية.
والحكم الصادر هو أقصى عقوبة في القانون البلجيكي. وقد جاء بناء على طلب الادعاء العام، كما قررت المحكمة أيضاً، حرمانه من أي حقوق في المستقبل، وقررت أيضا إصدار أمر باعتقاله لتنفيذ العقوبة.
ووفقا للإعلام البلجيكي، يوم أمس الجمعة، فقد ولد عربين في كوسوفو، ووصل بلجيكا مع عائلته وكان عمره ( 14 ) عاما، ولكن في غضون عامين فقط ارتكب عدة جرائم جنائية، وصدر قرار بإبعاده خارج بلجيكا في 2002 باعتباره يشكل خطرا على المجتمع، ونظرا لأن باقي أفراد عائلته حصلوا على الجنسية البلجيكية، سمحت له السلطات بالعودة في 2009 ولكن بعد أن أمضى عقوبة سجن في السويد لتورطه في إحدى الجرائم، وترك مسؤولية تربية ابنه لعائلته.
ويذكر أيضاً إن القضاء البلجيكي قد أصدر في شباط/غبراير 2017 حكما بالسجن لمدة ( 28 ) عاما ضد شخص يدعى حكيم الحوسكي، بسبب عملية إعدام مشابهة نفذها وهو ضمن صفوف “داعش”، واعترف بها في مكالمة هاتفية مع أصدقاء له، بأنه قتل أحد الأسرى لدى “داعش” برصاصة في رأسه، وبعد فترة قال الحوسكي إنها كانت مجرد دعابة وليست حقيقة.