انتهاكات “تركيا” و”مشغليه” مستمرة بحق سكان منطقة عفرين

الأربعاء،30 أيار(مايو)،2018

رغم مرور حوالي الشهرين على الاحتلال التركي لمنطقة عفرين، بالتعاون مع بعض “الفصائل المسلحة السورية”، لا تزال الانتهاكات التي تقوم بها ضد السكان المدنيين فيها مستمرة على نفس الوتيرة، في ظل صمت المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية الحكومية والغير حكومية تجاه ذلك. * ففي الساعة الثانية عشر من بعد ظهر يوم الثلاثاء الماضي 29 أيار/مايو، قام ما يسمى بـ “أحرار الشرقية”، وهو أحد “الفصائل السورية المسلحة” المرتبطة بالجيش التركي والمتعاونة معه في العدوان على منطقة عفرين واحتلالها، بالاستيلاء على منزل وعيادة الدكتور “لازكين صالح” – اختصاصي الأمراض القلبية، الواقع ضمن البناء المطل على شارع “سوق جنديرس” في مدينة عفرين، وذلك بعد إخراج عائلته منه. * تناقلت بعض وسائل الإعلام، قيام الجيش التركي في قرية “علطانيا” – ناحية راحو – عفرين، في الأيام القليلة الماضية، على قطع (500) شجرة زيتون، تعود ملكيتها لثلاثة عوائل في المنطقة، وذلك من أجل إنشاء “معسكر”، وعندما تقدم الأهالي بالشكوى لمنع ذلك قالوا لهم: “نحن قمنا بغزو واحتلال عفرين، فهل من المعقول أن نستأذنك لنأخذ أرضك ونقتلع الأشجار؟” – وفقاً لتلك المصادر المذكورة – كما وقام “الجيش التركي” أيضاً بقطع أشجار في قرية “بليكو” – ناحية راجو – عفرين، من أجل إنشاء مكان هبوط طائرات الهليكوبتر.