في خطوة متقدمة على صعيد تحقيق العدالة في سوريا

الخميس،28 حزيران(يونيو)،2018

كتب المحامي والناشط الحقوقي السوري المعروف الاستاذ أنور البني على صفحته الشخصية في “الفيس بوك”؛ أن قاضي التحقيق في فرنسا، قرر توجيه الاتهام لشركة “لافارج” الفرنسية بالمشاركة في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.
وكانت الشركة المذكورة قد دفعت أموالا لداعش للسماح لها بإصلاح معمل الأسمنت التي تسيطر عليها داعش وتشغيله وبيع الأسمنت.
واعتبر القاضي، وفق ما كتبه الأستاذ انور، أن هذا العمل هو مساهمة بالجرائم التي ارتكبتها داعش.
ويقول الاستاذ أنور في منشوره، أن عدد من المنظمات القانونية ساهمت بهذه الدعوى، منهم جمعية Association Sherpa والمركز الأوربي للدستور وحقوق الإنسان.