“غوتيريش” يختار دبلوماسياً نرويجياً خلفاً لـ “دي مستورا”

الأربعاء،31 تشرين الأول(أكتوبر)،2018

قال الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش”، لمجلس الأمن الدولي في خطاب يوم أمس الثلاثاء 30 تشرين الأول/أكتوبر، إن الدبلوماسي النرويجي “جير بيدرسن”، سيكون “مبعوث” الأمم المتحدة الجديد في سوريا. وكتب “غوتيريش” قائلاً: “عند اتخاذ هذا القرار، قمت بالتشاور على نطاق واسع”، بما في ذلك نظام “بشار الأسد”، مضيفاً: “السيد بيدرسن سيدعم الأطراف السورية من خلال تسهيل التوصل إلى حل سياسي شامل، ويعتد به يلبي التطلعات الديمقراطية للشعب السوري”. وسيحل “بيدرسن” محل “ستافان دي ميستورا”، الذي سيتنحى عن منصبه لأسباب “شخصية/عائلية” في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر القادم، وسيواجه الدبلوماسي النرويجي عقبات في التفاوض على إيجاد حل سياسي للأزمة السورية. وفي عام 2014 خلف “دي ميستورا”، الجزائري “الأخضر الإبراهيمي”، الذي خلف بدوره الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، “كوفي أنان”. هذا وتتركز جهود الأمم المتحدة في الوقت الراهن على محاولة تشكيل “لجنة دستورية” لكتابة دستور سوريا. يذكر أن “بيدرسن” يشغل حالياً منصب سفير النروج لدى الصين، وسبق أن كان سفيرا لبلاده لدى الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات