منظمات حقوقية تطالب الخارجية الأمريكية بإدراج ما يسمى بالجيش الوطني السوري على قائمة الإرهاب الدولية

الثلاثاء،30 نيسان(أبريل)،2019

منظمات حقوقية تطالب الخارجية الأمريكية بإدراج ما يسمى بالجيش الوطني السوري على قائمة الإرهاب الدولية

معالي وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية
السيد مايك بومبيو المحترم

الموضوع: طلب تصنيف الجيش الوطني السوري التابع للائتلاف الوطني السوري المعارض ضمن قوائم الإرهاب الدولية أسوة بالحرس الثوري الإيراني وهيئة تحرير الشام.

معالي الوزير:

في الآونة الأخيرة صدر عن وزارتكم الموقرة بيانٌ سمي ببيان الحقائق بخصوص تصنيف المنظمات الإرهابية الأجنبية، حيث صنفت سلطات مكافحة الإرهاب بموجب الأمر التنفيذي رقم ( 13224 ) الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية، وحيث أن المعايير التي تم بموجبها تصنيف الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية تنطبق ذاتها على المجاميع الإرهابية المسلحة التي تسمى بالجيش الوطني السوري والتي تسيطر على منطقة عفرين السورية ذات الهوية والخصوصية الكردية، وذلك لكون هذا الجيش هو عبارة عن خليط من بقايا التنظيمات الراديكالية الإرهابية العالمية كتنظيم داعش والنصرة والقاعدة والذي يشكل خطراً على السلم والأمن العالميين ويشكل تهديداً مباشراً لأنصار الحرية والسلام في العالم من جهة، ولكون الجرائم التي يرتكبها الجيش الوطني السوري بحق السكان الكرد المدنيين لا تقل بشاعة عن الجرائم التي يرتكبها الحرس الثوري الإيراني من جهة أخرى، لا بل وربما أكثر بشاعةً وإجراماً منها، نظراً لارتقائها إلى مصاف جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وذلك بدلالة وشهادة التقرير الصادر عن لجنة التحقيق الدولية المعنية بسوريا بتاريخ 28 /2 /2019، والمقدُم لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في دورته الأربعين. وكذلك التقرير الصادر عن منظمة العفو الدولية بتاريخ 26 / 2 / 2019، والذي تم بموجبه اتهام ما يسمى بالجيش الوطني السوري صراحةً بارتكاب جرائم حرب في منطقة عفرين.

لذلك و سنداً لمجمل ما سبق بيانه أعلاه:
جئنا نحن المنظمات والهيئات الحقوقية والمدنية أدناه نلتمس معاليكم:
-وضع الجيش الوطني السوري على قوائم الإرهاب الدولية وذلك وفقاً للفصل ( 219 ) من قانون الجنسية والهجرة الأمريكي.
-العمل على إخراج وطرد الجيش الوطني السوري الإرهابي من منطقة عفرين وإنهاء الاحتلال التركي لها
-فرض عقوبات دبلوماسية واقتصادية وعسكرية على الدول والجهات والمنظمات والأفراد التي تتعامل مع هذا الجيش الإرهابي.

ودمتم سنداً و نصرةً للشعوب المظلومة في العالم

29 / 4 / 2019
المنظمات الموقعة:  

  1-الهيئة القانونية الكردية
2-مركز ليكولين للدراسات والأبحاث القانونية – ألمانيا
3-لجنة حقوق الإنسان في سوريا (ماف)
4-الجمعية الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان في النمسا
5-منظمة حقوق الإنسان في سوريا (ماف)
6-مركز “عدل” لحقوق الإنسان
7-منظمة مهاباد لحقوق الإنسان