إسبينوزا: الميثاق العالمي للهجرة هو الإطار الدولي الأقوى لمنع مآسي موت المهاجرين

الجمعة،28 حزيران(يونيو)،2019

إسبينوزا: الميثاق العالمي للهجرة هو الإطار الدولي الأقوى لمنع مآسي موت المهاجرين

تابعة مركز “عدل” لحقوق الإنسان

لا يمكن أن نرى مزيدا من الناس يموتون، لأنهم قرروا الهجرة”. كان هذا هو تعليق رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فرناندا إسبينوزا يوم أمس 27 حزيران/يونيو، على الصورة المأساوية لأب مهاجر وابنته ذات الـ (23) شهرا، اللذين ماتا غرقا في محاولة العبور من المكسيك إلى الولايات المتحدة.

وفي حديثها للصحفيين في نيويورك، قالت إسبينوزا إن “هذا هو بالضبط سبب اجتماع الدول الأعضاء وصياغتها للميثاق العالمي للهجرة. ولمثل هذا السبب بالتحديد لدينا إطار دولي قوي للغاية، بشأن حقوق الإنسان. إن الأشخاص المتنقلين نزوحا هم بشر، وبالتالي يحق لهم أن تحترم حقوقهم الأساسية”.

وكان المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي قد نشر الصورة على حسابه في موقع تويتر وقال “إذا لم يتوقف من لديهم صوت عن الصراخ والجدل بشأن اللاجئين والمهاجرين، سيلقى من لا صوت لهم حتفهم”.

وقالت رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة إنه إذا نجح العالم في تنفيذ “أهداف التنمية المستدامة وأجندة 2030 فستكون تلك “أكبر خدمة وأكبر استراتيجية وقائية للهجرة الخطرة وغير الآمنة”.

وأشارت إسبينوزا إلى أن الميثاق الذي أقرته الجمعية العامة رسميا في ديسمبر الماضي، يحدد بدقة “إطارا للهجرة المنظمة والآمنة والمنتظمة”.

المصدر: مركز أنباء الأمم المتحدة