حظر التجول في سوريا ليلا

الخميس،26 آذار(مارس)،2020

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

قال سكان وإعلام رسمي إن سوريا بدأت اليوم (الأربعاء) حظر التجول على مستوى البلاد من الساعة السادسة مساء وحتى السادسة صباحا في إطار توسيع نطاق إجراءات الإغلاق لمواجهة انتشار فيروس كورونا.
وأمرت الحكومة بالفعل بإغلاق المتاجر والأسواق ووسائل النقل العام، وسمحت للصيدليات فقط بفتح أبوابها بالإضافة إلى توصيل كميات محدودة من الخبز لمنع الازدحام بالقرب من المخابز.
وقالت وزارة الصحة اليوم الأربعاء إن الحالات المؤكدة ارتفعت إلى خمسة بعد أن أبلغت عن حالتها الأولى يوم الأحد. ويشكك الاطباء والخبراء في الارقام قائلين إن السلطات تتستر على المزيد من الحالات. وتنفي السلطات ذلك.
ونقل التلفزيون الرسمي عن وزير الداخلية محمد الرحمون قوله «الموضوع جاد وأي مخالف سيتم اتخاذ الإجراء القانوني بحقه».

وعرضت وسائل الإعلام الرسمية لقطات للساحات الرئيسية في العاصمة دمشق خالية من السيارات والأشخاص. ويقول مسعفون إن البلاد معرضة بشدة لخطر تفشي المرض بسبب النظام الصحي الهش
الذي دمرته حرب استمرت تسع سنوات ونقص المعدات للكشف عن الفيروس.
وتشير شخصيات معارضة وسياسيون مستقلون إلى علاقات دمشق القوية مع إيران، الدولة الأكثر تضرراً في المنطقة، كمصدر للعدوى المحتملة. ويقولون إن الفيروس يأتي من بعض أعضاء الفصائل المدعومة من إيران الذين يقاتلون إلى جانب الجيش السوري. ولإيران وجود كبير في سوريا مع الآلاف من أفراد الفصائل الذين يسيطرون على مناطق وبلدات كبيرة.
وتقول سوريا إنها علقت رحلاتها القادمة والمغادرة كجزء من إجراءات التصدي للفيروس.
وتقول مصادر في المخابرات الغربية إن القوات المدعومة من إيران تواصل دخول سوريا جوا وعن طريق معبر البوكمال الحدودي بالقرب من العراق.
وفرضت إيران تدابير واسعة المدى لمكافحة تفشي المرض في البلاد، بما في ذلك قيود السفر.

الشرق الأوسط اونلاين