تحقيق أميركي حول تعامل أوباما مع ملف إتجار «حزب الله» بالمخدرات

طلب وزير العدل الأميركي جيف سيشنز أمس (الجمعة) من القضاء فتح تحقيق في شأن الطريقة التي تعاملت بها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما مع ملف إتجار «حزب الله» اللبناني بالمخدرات، وذلك بعد تقارير صحافية اتهمت أوباما بالتدخل لوقف تحقيق حول شبكة لتجارة المخدرات تابعة للحزب.
ويأتي هذا التحقيق بعد نشر موقع «بوليتيكو» الإخباري تقريراً يفيد بأن إدارة أوباما عرقلت تحقيقات كانت الوكالة الأميركية لمكافحة المخدرات تجريها في شأن شبكة لتجارة المخدرات تابعة لـ «حزب الله»، وذلك بسبب خشية الرئيس الديموقراطي من أن تؤدي هذه التحقيقات إلى نسف الجهود التي كان يبذلها في حينه لحل أزمة البرنامج النووي الإيراني والتي أثمرت اتفاقاً تاريخياً بين الدول الكبرى وإيران. المزيد

تضحيات السوريين لن تذهب هدراً على رغم قسوة المعاناة

سألني أحد الناشطين الشباب من المشاركين في فاعلية جمعتنا في الآونة الأخيرة عمّا إذا كنت متشائماً إزاء ما وصلت إليه الأحوال في سورية، أو إذا ما كنت أقرّ بانتصار النظام على الشعب السوري اعتماداً على كل من روسيا وإيران، وذلك بعد سبعة أعوام حافلة بالتضيحات والعذابات والتصميم من جانب الشعب، وجرائم مستمرة غير مسبوقة ضد الشعب من جانب النظام.
وكان جوابي هو الآتي: لست متشائماً على الإطلاق، ولكنني واقعي، وأعترف بأن المرحلة التي نعيشها صعبة بكل المقاييس. علينا أن نجري قراءة متكاملة لكل ما حصل، ونمعن النظر في جوانب قوتنا، لنبني عليها، ونتوقف مطولاً عند الثغرات والأخطاء التي كانت، لنبحث في أسبابها، ونعمل على تلافيها عبر معالجة موضوعية، تأخذ في الاعتبار الإمكانات الذاتية، والتداخل الحاصل بين قضيتنا وحسابات المعنيين بمعادلات المنطقة من قوى دولية وإقليمية.
لست متشائماً ابداً، لأنني أتذكر ايام السبعينات والثمانينات والتسعينات، حينما كان عدد المعارضين الفعليين للنظام لا يتجاوز بضعة آلاف. وهؤلاء كانوا يتعرضون لضغط نفسي شعبي من أهلهم وجيرانهم وأبناء حاراتهم، لا دفاعاً عن النظام، وإنما خوفاً من بطشه وجرائمه. وكان ذلك الضغط أكثر تأثيراً من ذاك الآتي من جهة النظام. كانت المعتقلات في انتظار من ينكشف أمره، هذا إلى جانب التغييب والنفي. كما كان الحرمان من العمل والسفر، والمراقبة المستمرة، من نصيب من سجلّتهم أجهزة النظام المتشعبة على قائمة المعارضين. المزيد

دي ميستورا يعلن جولة تاسعة من محادثات جنيف ويشارك في آستانة

أعلنت الخارجية الكازاخية اليوم (الخميس) نية مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا المشاركة في محادثات آستانة غداً، بالتزامن مع تأكيد الأخير من موسكو عزمه تنظيم جولة تاسعة من محادثات السلام السورية في جنيف في النصف الثاني من كانون الثاني (يناير) المقبل.
ونقلت وكالة الإعلام الروسية الرسمية عن وزارة الخارجية أن دي ميستورا سيصل غدا للمشاركة في محادثات السلام السورية بعد إجراء محادثات في موسكو اليوم مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف. المزيد

«جنيف» و«سوتشي» وعالم القطب الواحد… والمتعدد الأقطاب

إذا نجح مؤتمر أو مهرجان «سوتشي»، الذي تحدثت ولا تزال تتحدث عنه روسيا، ولو في الحدود الدنيا وطُويت صفحة «جنيف»، فإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيصبح اللاعب الرئيسي في هذه المنطقة الشرق أوسطية التي لم يعرف قيمتها الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما الذي راهن على إيران وعلى الشرق الأقصى البعيد جداً، والتي ها هو الرئيس الحالي دونالد ترمب قد أبعدها عن اهتماماته عندما أصدر ذلك القرار الاستفزازي الذي عدّ فيه القدس عاصمة لإسرائيل ووعد بنقل سفارة بلاده إليها، متحدياً مشاعر العرب كلهم ونحو مليارين من المسلمين الذين ينتشرون في كل قارات الكرة الأرضية.
إن ما يؤكد أن الرئيس الأميركي إما أنه لا يعرف عن العالم والسياسة الدولية، أو أنه تقصد استفزاز العرب ومعهم المسلمون ومسيحيو الشرق بمعظمهم، أنه قد احتفل بعيد الأنوار (حانوكا) في البيت الأبيض على اعتبار أن والد أحفاده، من ابنته، جاريد كوشنر، يهودي كان قد عينه منذ البدايات مندوباً لحل الصراع في الشرق الأوسط و«إنهاء» القضية الفلسطينية… «وأبشر بطول سلامة يا مربع». المزيد

أردوغان والقدس: الطريق لا يمر من عفرين

لا تتوقف التصريحات النارية لرجب طيب أردوغان بخصوص القدس، تصريحات تصل إلى حد الصراخ والتوعد بالويل، إلى درجة أن من يستمع إليها يتخيل أن القوات التركية ستتحرك اليوم قبل الغد لتحرير المدينة المقدسة، وهي تصريحات تذكرنا بتصريحات سابقة له، عندما كان يطالب كل صباح ومساء بإسقاط النظام السوري، ويعلن عن خطوطه الحمر الكثيرة قبل أن ينقلب على شعار إسقاط النظام ويتحول الأكراد إلى عدوه الوحيد في سورية، ويهدد صباح كل يوم باجتياح عفرين إلى درجة أن من يسمع هذه التهديدات قد يتخيل أن الطريق إلى القدس يمر عبر عفرين. المزيد

عام 2017 الأقل دموية للصحافيين… وسوريا الدولة الأكثر خطورة

قتل 65 صحافيا خلال العام 2017 في العالم بينهم خمسون محترفا وسبعة “صحافيين مواطنين” (مدونين) وثمانية “متعاونين مع وسائل الإعلام”، بحسب ما أعلنت منظمة “مراسلون بلا حدود” في حصيلتها السنوية الصادرة اليوم.

وأشارت المنظمة غير الحكومية التي تتخذ مقرا لها في باريس إلى أن هذه الحصيلة تجعل من 2017 السنة الأقل دموية للصحافيين المحترفين منذ 14 عاما مبررة ذلك جزئيا بأن الدول الخطيرة “تفرغ من صحافييها”، كما لفتت إلى أن سوريا تبقى الدولة الأكثر خطورة في العالم على الصحافيين مع مقتل 12 منهم فيها.

ومن أصل الصحافيين الـ65 الذين قتلوا من محترفين وغير محترفين، تم اغتيال 39 منهم أو استهدافهم بشكل متعمد، فيما قضى 26 اثناء ممارسة مهامهم.

المزيد

الأسد يتهم المقاتلين المدعومين أمريكياً بـ ” الخيانة “

الاثنين 18 كانون الأول / ديسمبر 2017 : أتهم الرئيس السوري بشار الأسد، المقاتلين المدعومين أمريكياً في شمال وشرق سوريا بـ ” الخيانة ” في إشارة إلى ” قوات سورية الديمقراطية “.
وقال الأسد خلال استقباله نائب رئيس الوزراء الروسي ديمتري روغوزين في قاعدة حميميم السورية ” كل من يعمل لمصلحة الأجنبي وخصوصاً الآن تحت القيادة الأمريكية أو أي بلد أجنبي في بلده وضد جيشه وضد شعبه، هو خائن بغض النظر عن التسمية، وهذا تقييمنا لتلك المجموعات التي تعمل لمصلحة الأمريكيين “.
من جهتها ردت ” قوات سورية الديمقراطية على الأسد باتهامه بفتح الحدود أمام ” الإرهاب الأجنبي ” وقالت في بيان ” نعتقد أن بشار الأسد وما تبقى من نظام حكمه هم آخر من يحق لهم الحديث عن الخيانة وتجلياتها ” معتبرة أن ” هذا النظام هو من فتح أبواب البلاد على مصراعيها أمام جحافل الإرهاب الأجنبي التي جاءت من كل أصقاع الأرض “.

ناشطون سوريون يناشدون الرئيس الفرنسي لانقاذ النساء من سجون النظام

 

أطلق ناشطون حملة على مواقع التواصل الاجتماعي للتوقيع على رسالة موجهة للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، طالبوه فيها بالتدخل للإفراج عن المعتقلات في سجون النظام السوري.

وتأتي هذه الحملة بعد الضجة التي شهدها الرأي العام الفرنسي عقب عرض فيلم “الصرخة المكبوتة”، على قناة “فرانس 2” التلفزيونية، الثلاثاء الماضي، ويروي قصص “وحشية” لاغتصاب معتقلات في سجون الأسد.

شارك في الحملة، التي بدأت الجمعة 15 كانون الأول، ناشطون وصحفيون سوريون ولبنانيون وفرنسيون ومن جميع أنحاء العالم، وحصلت حتى الآن على 67 ألف توقيع، بانتظار الوصول إلى 75 ألف توقيع حتى تكون رئاسة الجمهورية ملزمة باستلام النداء. المزيد

محاولة تفسير يائسة لمشهد حميميم

يمكن المرء أن يُخمن أن وظيفة الإهانة الروسية لبشار الأسد في قاعدة حميميم العسكرية هي عكس ما اعتقده خصوم الأسد، ذاك أن «كرامة» الأخير لم تعد اعتباراً في المشهد السياسي السوري. وربما علينا، نحن الراغبين في رحيل رئيس سورية، أن نتشاءم: ذاك أن واقعة حميميم تنطوي على تمسك روسي بالرجل، وهو تمسك مشروط بالاستتباع، وما قبول الأسد بما حصل له هناك إلا نتيجة لمعرفته بأن ذلك ثمن لا بد من دفعه لقاء تمسك بوتين به رئيساً. وهذه ليست لعبة كرامات بقدر ما هي رسائل في أكثر من اتجاه. المزيد

كبير مستشاري المبعوث الدولي لسوريا: أشعر بفشل عميق

قال يان إيغلاند كبير مستشاري الشؤون الإنسانية للمبعوث الدولي المعني بسوريا، إن افتقار المجتمعات الأكثر يأسا إلى المساعدات الإنسانية في سوريا واستمرار عدم السماح بإخلاء مئات المدنيين المرضى يشعره بالـ “فشل”.

وبعد أن ترأس اجتماعا لقوة العمل الإنسانية الدولية المعنية بسوريا في جنيف، ذكر إيغلاند “أن هناك حوالي 500 شخص ما زالوا بحاجة إلى مساعدة طبية عاجلة، وأضاف في حوار مع الزميل دانيال جونسون. المزيد