العدوان التركي يطال معبد “عين دارة” الأثري في عفرين

يبدو أن المعابد الأثرية لم تسلم هي الأخرى من العدوان التركي على عفرين، الذي بدأ في 20 كانون الثاني / يناير 2018 فقد طال القصف الناجم عنه، بالطائرات والمدافع والدبابات..، معبد “عين دارة ” الأثري في عفرين وألحق به أضراراً كبيرة، حيث يعود تاريخ هذا المعبد، إلى العصر الحديدي، ويضم بقايا منحوتات ضخمة من حجر البازلت ونقوش على الجدران.
إننا في مركز “عدل” لحقوق الإنسان، وفي الوقت الذي ندين العدوان التركي على عفرين، وندعوا المجتمع الدولي ممارسة صلاحياته في ردع العدوان وقمعه، والعمل على حفظ الأمن والسلم الدوليين، وتحويل مرتكبي هذه الجريمة إلى محكمة الجنايات الدولية، لأن العدون يشكل جريمة دولية، فإننا نطالب أيضاً المنظمات الدولية المعنية وكل مهتم بالتراث العالمي إلى إدانة هذا العدوان والضغط لمنع استهداف المواقع الأثرية والحضارية.

29 كانون الثاني 2018

مركز “عدل” لحقوق الإنسان

أيميل المركز:adelhrc1@gmail.com
الموقع الإلكتروني: www.adelhr.org

آسيا عبدالله تطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن للقيام بواجبها تجاه الغزو التركي على عفرين

نداء عاجل إلى الرأي العام

                                       نداء عاجل إلى الرأي العام

يدخل قصف عفرين يومه التاسع على التوالي. والدولة التركية لم تهدأ لحظة فيه فلم تتوانى من استعمال جميع الأسلحة الثقيلة ضد الشعب في عفرين. ضد شجر الزيتون. ضد جبالها ووديانها. ضد أنهار عفرين وسدودها. مُطلِقاً في ذلك كافة أشكال حقده عبر طائرات ودبابات ومدافع هاون وصواريخ وهيلوكوبترات؛ إنه قصفٌ ضد البشر والشجر والحجر. يراد من ذلك إبادة متكاملة على كل من اختار البقاء في عفرين مدافعاً عن كرامته وبيته وزيتونه؛ عن سمائه ومائه وأرضه. عن شرفه وعرضه. عن تراثه وتاريخه وحاضره. مصوِّباً آلاته العسكرية الرعناء ليفتح الطريق أمام همج وشذاذ آفّاق؛ جمعهم النظام التركي من كل البسيطة نحو وحدات حماية الشعب والمرأة وعموم قوات سوريا الديمقراطية التي تحوّلت على مدى الأعوام السابقة إلى رمز عالمي ضد الإرهاب ومع الأمن؛ ضد الخطر مع الاستقرار. المزيد

تصريح صحفي استمرار العدوان التركي على عفرين واستمرار وقوع الضحايا والكوارث الإنسانية الناجمة عنه

لا زلنا في مركز “عدل” لحقوق الإنسان، نتابع بقلق بالغ، استمرار العدوان التركي على عفرين، والذي يؤدي إلى سقوط المزيد من الضحايا – ممن يفقدون حياتهم والجرحى – وخاصة بين صفوف المدنيين، وإلى هجرة سكان المناطق التي تتعرض لقصف الطيران والدبابات والمدافع التركية، واحتماء البعض منهم في الجبال والكهوف، في ظل الظروف الجوية السيئة والبرد القارس، ووسط صمت دولي مريع، وكأنه إجازة أو تبرير لحرب الإبادة، التي تشنها تركيا على الشعب الكردي في عفرين.
ووفق مصادر مطلعة، فقد قامت القوات التركية بهجوم عنيف على تلة قسطل في ساعات الصباح الأولى هذا اليوم 28 كانون الثاني / يناير 2018 في ناحية شرا، وبعد فشل الهجوم قامت الطائرات باستهداف التلة وقصفتها بعدة غارات، كما تعرضت قرية قودة – ناحية راجو للهجوم الجوي بعدة غارات، وأيضاً شهدت قرية حمام – جنديرس، يوم أمس 27 كانون الثاني 2018 معارك قوية، وبعد فشل القوات العسكرية التركية الوصول للقرية، تم استهدافها بالدبابات والطائرات، ونتيجة الأعداد الكبيرة للدبابات المهاجمة، قامت المقاتلة في صفوف “وحدات حماية المرأة”، زلوخ حمو ” آفيستا خابور” تولد قرية بيلية – ناحية بلبلة 1998 بتفيذ عملية فدائية بقنبلة يدوية على إحدى الدبابات، لتفقد على أثرها حياتها، وليتم إحباط الهجوم التركي. المزيد

وثيقة من 11 بنداً خلاصة حوار سري سني ـ علوي في برلين

بعد جولات متصاعدة من الحوارات غير المعلنة في برلين، توصلت شخصيات وقيادات من المكونات العرقية والدينية والطائفية السورية إلى وثيقة من 11 بنداً بينها وحدة سوريا، و«المحاسبة الفردية»، عكست توافقات الكتلة الوسط في المجتمع السوري، مع أمل أن تكون وثيقة «عقد اجتماعي» فوق دستورية لمستقبل سوريا بعيداً من معادلتي النظام والمعارضة.

وشارك في جولات الحوار شخصيات ورجال دين من الطائفة العلوية، ورؤساء عشائر، وقيادات مسيحية ودرزية وكردية. وجرى بعض اللقاءات في بيروت وتركيا قبل عقد لقاءات في برلين بتنظيم من مؤسسة ألمانية مستقلة نظمت العملية بدقة وصولاً إلى توقيع الوثيقة بحضور شهود في برلين في 21 نوفمبر (تشرين الثاني). المزيد

جدل حول التحرش الجنسي في بريطانيا

الجدل حول التحرش الجنسي في الغرب، وصل إلى بريطانيا، فقد قالت رئيسة وزرائها تيريزا ماي، معلقة على التقرير الذي نشرته الصحافية “ماديسون ماريدج” في صحيفة “فايننشال تايمز” يوم أول أمس، حول عمليات تحرش جنسي خلال حفلة للرجال فقط في فندق بالعاصمة لندن، “أنها تتعهد بالاستمرار في الكفاح حتى تحترم المرأة وتعامل على قدم المساواة”، كما أعلن الصندوق الخيري “بريزيدنت كلوب” حل نفسه عقب تقري “فايننشال تايمز”.
وهذه الحادثة أثارت غضب معارضين ورجال أعمال والعديد من النواب في حزب المحافظين الذي تنتمي إليه رئيسة الوزراء ماي. المزيد

سوتشي سيدعو لإجراء تصويت على مستقبل سوريا

بحسب “وكالة الإعلام الروسية”، فإن مؤتمر سوتشي سيدعو الشعب السوري إلى تقرير مستقبله في تصويت شعبي من دون أي ضغوط خارجية، حيث سيغقد هذا المؤتمر يومي 29 و 30 كانون الثاني يناير 2018
ونقلت “وكالة الإعلام الروسية” عن مسودة بيان المؤتمر قولها إنها ستدعو إلى بقاء سورية دولة موحدة، وإجراء تصويت على مستقبل البلاد، وبحسب الوكالة فإن الوثيقة تؤكد على أن: “يحدد الشعب السوري مستقبل بلاده ديمقراطياً من خلال التصويت”.
وقد أعلنت “هيئة التفاوض للمعارضة السورية” يوم الجمعة الفائت، أنها لن تحضر مؤتمر سوتشي، وذلك بعد يومين من المحادثات التي أجريت في فيينا برعاية الأمم المتحدة، وفشلت في إحراز تقدم ملموس. المزيد

العديد من المدن الأوروبية والكوردية تتظاهر لأجل عفرين

بعد ايام من الحملة المسعورة للجيش التركي ومرتزقته على مدينة السلام عفرين ما تزال آلة القتل والتنكيل بالمدنيين العزل مستمرّة في عملها
ورغم التنديد من مجموعة واسعة من منظمات المجتمع المدني والهيئات المدافعة عن حقوق الانسان لما تقوم به تركيا ومرتزقتها ، إلا أن ذلك لم يحل دون الاستمرار في قتل الأبرياء .
وتنديداً بهذا الغزو الغاشم على عفرين فقد خرجت مظاهرات واعتصامات عدة في المدن الكوردية في سوريا ( قامشلو – عامودا – الحسكة )
كذلك شهدت العديد من المدن الأوروبية مظاهراتٍ عارمة تنديدات بالهجمة التركية وتضامناً مع صمود المدينة في وجه هذا الغزو ومن بين المدن الأوروبية التي شهدت المظاهرات والاعتصامات ( ستوكهولم – كوبنهاغن- سوندربوغ -فلنسبورغ – كولن – جنيف – فرانكفورت- فتسلر – اوبنغو – كيل ) المزيد

ورقة مسربة قدَّمت لديمستورا للحل السياسي في سوريا

هذه الورقة مسربة ويقال: أن الدول الخمس ( امريكا، بريطانيا، الأردن، فرنسا، السعودية ) قدمتها للمعارضة السورية ودي مستورا، للحل السياسي في سوريا، وفق قرار مجلس الأمن 2254.

ويذكر أن المعارضة السورية قد رفضت المشاركة في مؤتمر  سوتشي الذي تعت اليه روسيا في تاريخ ٢٩ و ٣٠ من الشهر الجاري.  المزيد

“المعارضة السورية” تقاطع مؤتمر سوتشي

بعد مباحثات دامت يومين مع المبعوث الدولي، ستيفان ديمستورا، في العاصمة النمساوية فيينا يومي 25 و 26 كانون الثاني / يناير 2018 برعاية الأمم المتحدة، أعلنت “المعارضة السورية” مقاطعة مؤتمر سوتشي في روسيا.
حيث أوردت “هيئة التفاوض السورية المعارضة” على حسابها الرسمي على “تويتر”، أنها تعلن مقاطعتها مؤتمر سوتشي الذي دعت إليه روسيا في 29 و 30 من الشهر الجاري.
وقال الناطق باسم “هيئة التفاوض السورية”، يحيى العريضي عقب اجتماع عقده أمس “الوفد المفاوض” مع ديمستورا “نمر بمناقشات ومفاوضات قاسية جداً بالحقيقة والتركيز الأساسي على ما يمكن أن يكون أساسياً لتطبيق القرار 2254 ” المزيد

تركيا تهدد بتوسيع عملياتها العسكرية وقوات سورية الديمقراطية تهدد

في الوقت الذي أعلنت فيه تركيا، توسيع عملياتها العسكرية ضد “المناطق الكردية” حتى حدود العراق، حذرت “قوات سورية الديمقراطية” تركيا بأنها ستواجه “رداً مناسباً” في حال تنفيذ هذا التهديد، حيث قال ريدور خليل، المسؤول في “قوات سورية الديمقراطية” أنه في حل “محاولة تركيا توسيع المعركة، فأنها ستلاقي الرد المناسب”، مضيفاً أنه “يثق في أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الذي دعم قواته في معركتها ضد المتشددين يحاول ممارسة ضغوط على تركيا للحد من هجومها”، متابعاً أن “كثر من 66 مدنياً قتلوا في قصف جوي ومدفعي تركي على عفرين”، متهماً تركيا بـ “ارتكاب جرائم حرب”.
وكان أردوغان قد أعلن أمس، إن: “أنقرة قد توسع نطاق عمليتها العسكرية، حتى الحدود مع العراق”، مما قد يهدد بمواجهة محتملة مع القوات الأمريكية. المزيد