لانتقادهم تدهور الواقع المعيشي والاقتصادي.. “النظام” يعتقل المعارضين ومصير مجهول يلاحق نحو ٢٠ مواطن

لانتقادهم تدهور الواقع المعيشي والاقتصادي.. “النظام” يعتقل المعارضين ومصير مجهول يلاحق نحو ٢٠ مواطن

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

تشهد المناطق الخاضعة لنفوذ قوات “النظام” حملة اعتقالات واسعة، خلال الأيام القليلة الفائت، طالت المدنيين من مختلف الفئات العمرية، لانتقادهم تدهور الواقع المعيشي والاقتصادي في مناطق “النظام”، ولا سيما بعد انهيار قيمة الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، مما أثر على الواقع المعيشي بشكل مباشر.
ومع تعالي الأصوات للمطالبة بلقمة العيش وتحسين الواقع المعيشي، لا يزال المصير المجهول يلاحق نحو ٢٠ مواطناً، بعد اعتقالهم من قبل الأجهزة الأمنية المرتبطة بالنظام خلال الأيام القليلة الفائتة ضمن محافظات حماة واللاذقية وطرطوس وحمص، وسط مطالب تدعو للكشف عن مصير هؤلاء والإفراج عنهم.
وفي هذا السياق، اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام أكثر من ٦ أشخاص في قرية عين الكروم بمنطقة سهل الغاب بريف حماة، لانتقادهم بطريقة “كتابات جدارية” على شوارع القرية الواقع المعيشي والاقتصادي، حيث جرى اقتيادهم إلى جهة مجهولة دون معرفة مصيرهم.
كما لا يزال مصير ٣ أشخاص جرى اعتقالهم من قبل الأجهزة الأمنية خلال الأيام القليلة الفائت في مدينة سلمية بريف حماة مجهولا.
ووفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ ٢٩ تموز/يوليو الجاري، اعتقال عناصر شعبة المخابرات العسكرية التابعة للنظام ٤ مواطنين، في مدينة سلمية بريف حماة الشرقي، على خلفية منشورات لهم على مواقع التواصل الاجتماعي، ينتقدون فيها تدهور الواقع الخدمي والمعيشي في المنطقة، ودعوتهم للخروج بوقفات احتجاجية ضد النظام، حيث جرى اقتيادهم إلى جهة مجهولة دون معرفة مصيرهم.
وبالتوازي مع ذلك، أحالت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام مواطن إلى المحاكمة في طرطوس، بتهمة قانون الجرائم المعلوماتية، بسبب انتقاده على مواقع التواصل الاجتماعي ممارسات النظام، فضلاً عن ممارسات الفصائل المسلحة، بالإضافة إلى الفساد المستشري في عموم المناطق السورية والواقع المعيشي والاقتصادي، فيما يطالب الأهالي بالكشف عن مصيره والإفراج عنه.
وبذلك يرتفع عدد الاعتقالات التي طالت المدنيين في مدينة طرطوس إلى ٤ أشخاص بينما لا يزال مصيرهم مجهولاً حتى اللحظة.
وبتاريخ ٢٧ تموز/تموز الجاري، اقتحمت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام منزل لمى عباس الناشطة بالحزب القومي السوري الاجتماعي، بعد تصريحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي وفي أبرز منشوراتها: “باسم الشعب نطالب بحل مجلس الشعب وإقالة الحكومة وحلنا كلنا هيك قشة لفة”، لكل السوريين خلاص لنا ولكم بانهيار تلك المنظومة الإجرامية و هي بالفعل حالياً في أشد لحظات ضعفها و ليتكم توجهون الضربة القاضية و ترتاحوا ونرتاح لنعيد بناء سورية الجديدة وفق عقد اجتماعي جديد مع محاسبة كل من أجرم بحق السوريين كائناً من كان فهل من مستجيب ؟؟!!.
وفي ٢٤ تموز/يوليو الجاري، اعتقل طفل يبلغ من العمر ١٣ عاماً، من أبناء قرية حميرلابدة التابعة لمدينة منبج الواقعة شرق حلب، على أحد حواجز التفتيش التابعة للنظام في منطقة السلمية بريف محافظة حماة الشرقي، واقتاده العناصر إلى مركز أمني، ولا يزال مصيره مجهولاً.
وتجدر الإشارة، إلى أن النظام ماضي في ترسيخ سياسة كم الأفواه في مناطق نفوذه، وكل من يطالب أو ينتقد الواقع الاقتصادي في المنطقة، لا بد أن يكون اعتقال مصيره.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان

اليوم الدولي للصداقة

اليوم الدولي للصداقة

بقلم: د. هند الشومر

تعتبر الصداقة من المشاعر النبيلة والقيمة في حياة البشر ويهتمون بها، والعالم كله يحتفل بيوم ٣٠ يوليو من كل عام ب‍اليوم الدولي «العالمي» للصداقة والذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام ٢٠١١، حيث إن الصداقة بين الشعوب والبلدان والثقافات تسهل جهود السلام وتشكل فرصة لبناء الجسور بين المجتمعات ومواجهة وتحدي أي صور نمطية مغلوطة والمحافظة على روابط الإنسانية واحترام التنوع الثقافي.
يواجه العالم العديد من التحديات والأزمات وعوامل الانقسام مثل الفقر والعنف وانتهاكات حقوق الإنسان والتي جميعها تعمل على تقويض السلام والأمن والتنمية والوئام الاجتماعي في شعوب العالم وفيما بينها. ولمواجهة تلك الأزمات والتحديات يجب معالجتها ومعالجة أسبابها الجذرية من خلال تعزيز روح التضامن الإنساني المشتركة ومن أبسط صور هذه الروح هي الصداقة إذ إن الصداقة تقوي علاقات الثقة بين جميع الأطراف وتسهم في تحقيق الاستقرار والأمان.
واليوم الدولي للصداقة هو مقترح ومبادرة اليونسكو والذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة بموجب قرارها رقم ١٣/٥٢ المؤرخ في ٢٠ نوفمبر ١٩٩٧ وحدد القرار ثقافة السلام بأنها تشكل مجموعة من القيم والمواقف والتقاليد وأنماط السلوك وأساليب الحياة واتجاهات تعبر عن التفاعل والتكافل الاجتماعيين على أساس مبادئ الحرية والعدالة والديموقراطية وجميع حقوق الإنسان والتسامح والتضامن وتنبذ العنف وتسعى لمنع نشوب النزاعات عن طريق معالجة أسبابها الجذرية، ويقوم اليوم الدولي للصداقة على إدراك جدوى الصداقة وأهميتها في تعزيز جهود السلام والحرية وقد كان ذلك جليا أثناء الغزو العراقي الغاشم حيث إن الدول الصديقة تدخلت وساهمت وشاركت في عودة الشرعية الكويتية وتحرير الكويت من براثن العدو العراقي المحتل.
والصداقة هي رابطة المودة والإخلاص بين شخصين أو أكثر وكل منهم يشعر بالحب تجاه الآخر ويتميز الأصدقاء بصفات شخصية إيجابية مثل اللطف والكرم والولاء والصدق ويعتبر كل إنسان لديه صديق مخلص من أسعد البشر على الأرض ولنجاح هذه الصداقة يجب أن نحسن اختيار الصديق الصدوق ونبتعد عن أصدقاء السوء فكل إنسان على دين خليله، وتظهر الصداقة الحقيقية في الشدائد والمحن ولا ننسى المقولة المأثورة «الصديق وقت الضيق» حيث إن وجود الصديق الحقيقي في حياتنا يجعل الحياة أسهل ومليئة بالسعادة وتعطي سببا لبقاء الأشخاص أقوياء في الحياة إذ إن وجود الأصدقاء الحقيقيين لا يقدر بثمن ولا يمكن أن يتخلى عنه كل إنسان.

المصدر: الأنباء

استمرارا للانفلات الأمني في مناطق ما تسمى “درع الفرات”.. مجموعة ملثمة تختطف فتاة بريف الباب

استمرارا للانفلات الأمني في مناطق ما تسمى “درع الفرات”.. مجموعة ملثمة تختطف فتاة بريف الباب

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

اختطف عناصر مجموعة ملثمة يستقلون سيارة نوع “سنتافيه”، شابة تبلغ من العمر ١٨ عاما، قبل ٣ أيام، في قرية حج كوسا بريف الباب شرقي حلب، ضمن عمليات ما تسمى “درع الفرات” أثناء توجهها للعمل ضمن الأراضي الزراعية في محيط القرية، وجرى اقتيادها إلى جهة مجهولة، ولا يزال مصيرها مجهولا حتى اللحظة.
وأشار المرصد السوري أمس إلى أن عناصر دورية تابعة لما تسمى “حركة أحرار الشام الإسلامية” اعتقلوا مواطن من مهجري قرية الشيوخ بريف “كوباني/عين العرب، على طريق جرابلس- الجامل بريف جرابلس دون معرفة التهم الموجهة إليه، واقتياده إلى مراكزها الأمنية.
وعلى صعيد متصل، أقدم عناصر دورية تابعة لما تسمى “الشرطة العسكرية” خلال الأيام القليلة الماضية على اعتقال شاب من أهالي قرية بزاعة بريف مدينة الباب شرقي محافظة حلب، في أثناء توجهه ليلاً على متن دراجة نارية إلى مدينة الباب، دون معرفة التهم الموجهة إليه، وبالرغم من قيام ذويه بالاستفسار عنه لدى مراكز الشرطة العسكرية إلا أنهم أنكروا وجوده لديهم.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان

أمين عام الأمم المتحدة: الاتجار بالبشر هو “انتهاك شنيع لحقوق الإنسان والحريات الأساسية”

أمين عام الأمم المتحدة: الاتجار بالبشر هو “انتهاك شنيع لحقوق الإنسان والحريات الأساسية”

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الأحد ٣٠ تموز/يوليو الجاري، على أن الاتجار بالبشر هو “انتهاك شنيع لحقوق الإنسان والحريات الأساسية”، وفق “د ب ا”.
وكتب غوتيريش في تغريدة على صفحته على موقع “تويتر”: “بينما نشهد حلول اليوم العالمي لإنهاء الاتجار بالبشر، يجب أن نلتزم ببناء عالم لا يمكن فيه شراء أي شخص أو بيعه أو استغلاله”.
وتأتي تصريحات جوتيريش اليوم الاحد، بمناسبة إحياء ذكرى اليوم العالمي لإنهاء الاتجار بالبشر، الذي يحل في ٣٠ من تموز/يوليو من كل عام، ويهدف إلى الحد من جعل الأزمات العالمية والصراعات وحالة الطوارئ المناخية تتسبب في تفاقم مخاطر الإتجار بالبشر في جميع أنحاء العالم، وجعلهم عرضة للاستغلال.

المصدر: وكالات

مقتل مطلوب بقضية شرف وإصابة ابنه في ريف إدلب

مقتل مطلوب بقضية شرف وإصابة ابنه في ريف إدلب

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

قتل شخص وأصيب طفله، نتيجة تعرضهما لإطلاق نار بعد دهسهما بسيارة عمدا كان يستقلها شخصين، على الطريق الواصل بين بلدتي سرمين – النيرب شرق إدلب، بينما فر المسلح إلى جهة مجهولة.
ووفقا للمرصد السوري، فإن القتيل مطلوب بقضية شرف لعائلة من قرية قميناس، دخل سجون “الهيئة” وأطلق سراحه بعد أيام على خلفية دعوى قدمها ذوي القتلة، ليتم أخذ حقهم بيدهم وفق العرف في مناطق إدلب.
ويأتي ذلك، في ظل استمرار الفوضى والفلتان الأمني في مناطق نفوذ “هيئة تحرير الشام”، فضلاً عن انتشار السلاح بين المدنيين وعدم سن قوانين تحد من انتشاره.
هذا وقد وثق المرصد السوري، منذ مطلع العام ٢٠٢٣، (٣٣) حادثة تندرج تحت الفلتان الأمني ضمن مناطق نفوذ “هيئة تحرير الشام” و”الفصائل” في إدلب والأرياف المحيطة بها، أسفرت تلك الاستهدافات والحوادث عن سقوط ٣٦ قتيلا، هم: ٢٤ من المدنيين بينهم ٣ سيدات و٣ أطفال، و٣ من “هيئة تحرير الشام”، و٨ مجهولي الهوية و١ مهاجر من أصول أوزبكية.

 المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان

في ظل تقاعس المنظمات عن إزالتها.. إصابة طفل بانفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في ريف حماة الشرقي

في ظل تقاعس المنظمات عن إزالتها.. إصابة طفل بانفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في ريف حماة الشرقي

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

أصيب طفل يبلغ من العمر ١٠ سنوات بجروح متفاوتة، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، في قرية المبعوجة بريف سلمية شرقي حماة، ضمن مناطق نفوذ قوات النظام، حيث جرى نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.
ويأتي ذلك، في ظل تقاعس النظام والمنظمات الإنسانية عن إزالة مخلفات الحرب، التي لا تزال تحصد أرواح المدنيين في عموم مناطق سورية.
وبذلك، يرتفع إلى ١٩٦، بينهم ١٥ سيدات و٥١ طفل تعداد الشهداء المدنيين الذين وثقهم المرصد السوري منذ مطلع كانون الثاني/يناير، جراء انفجار ألغام وأجسام من مخلفات الحرب في سوريا، بالإضافة إلى إصابة ٢٣٩، من ضمنهم ٨٠ طفل و٨ سيدات.
وجاء التوزع المناطقي للشهداء والجرحى على النحو التالي:

  • استشهاد ٣ بينهم طفل وإصابة ١٥ بينهم سيدة و٨ أطفال ضمن مناطق نفوذ “هيئة تحرير الشام” و”الفصائل” بإدلب.
  • استشهاد ١٧٤ بينهم ١٥ سيدة و٣٦ طفل، وإصابة ١٨٨ بينهم ٦ سيدات و٤٤ طفل في مناطق “النظام”، من ضمنهم ٨٩ بينهم طفلين و١٠ نساء استشهدوا و١٠٩ أصيبوا أثناء البحث عن مادة الكمأة.
  • استشهاد ٤ أطفال وإصابة ١٠ وهم سيدة و٩ أطفال ضمن منطقة “درع الفرات” بريف حلب الشرقي.
  • استشهاد ١٤ بينهم ٩ أطفال ضمن مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” وإصابة ٢٥ مدنيين بينهم ١٨ طفل، ومن ضمن حصيلة الشهداء ٢ أثناء البحث عن مادة الكمأة، وطفل جريح أيضا.
  • استشهاد طفل وإصابة آخر ضمن منطقة “نبع السلام” بريف الرقة الشمالي.

 المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان

مشروع قانون أميركي يحمل اسم “مهسا أميني” لتشديد العقوبات على القيادة الإيرانية

مشروع قانون أميركي يحمل اسم “مهسا أميني” لتشديد العقوبات على القيادة الإيرانية

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

قدم عضوان في «مجلس الشيوخ الأميركي» مشروع قانون باسم الإيرانية مهسا أميني، يحظى بتأييد واسع من الحزبين «الديمقراطي» و«الجمهوري» في مجلس الشيوخ، لمساءلة القيادة الإيرانية، وتشديد خناق العقوبات عليها بسبب مزاعم انتهاكات لحقوق الإنسان.
وحسب تقرير لصحيفة “الشرق الأوسط” خطا السيناتور الجمهوري ماركو روبيو، والسيناتور الديمقراطي أليكس باديلا، لتقديم مشروع “قانون مهسا أميني للمحاسبة الأمنية وحقوق الإنسان”، إلى مجلس الشيوخ؛ بهدف معاقبة كبار المسؤولين في النظام الإيراني. ويُلزم القانون الرئيس الأميركي بتقديم تقرير إلى “الكونغرس” بشكل علني، كل ٩٠ يوماً، عن حالات انتهاك حقوق الإنسان في إيران، من المرشد الأعلى الإيراني، والرئيس إبراهيم رئيسي، ودائرتهما المقرَّبة.
ويجب نشر هذا التقرير على الموقع الإلكتروني للحكومة الفيدرالية الأميركية. ووفقاً لهذا المشروع، ستنطبق العقوبات الحالية المتعلقة بالإرهاب وانتهاكات حقوق الإنسان، والبرنامج النووي الإيراني، ضد هؤلاء الأفراد والمؤسسات المرتبطة بهما.
وحمل السيناتور روبيو على ما سماه “انتهاكات منهجية لحقوق الإنسان ضد الشعب الإيراني”، معتبراً أن “النظام الإيراني، بصفته دولة راعية للإرهاب، تسبَّب بنشاط في إحداث الفوضى ضد شعبه وعدد لا يُحصى من الدول الأخرى”. وأضاف أنه “يجب على الولايات المتحدة تقييم وإعادة الضغط الاقتصادي ضد كبار مسؤولي النظام الإيراني، الذين يشاركون بنشاط في قمع المتظاهرين والمدنيين الإيرانيين”.
وقال السيناتور الديمقراطي أليكس باديلا إنه “بعد قتل مهسا أميني، أظهر المحتجّون الإيرانيون شجاعة كبيرة في غضبهم ضد النظام”. وأضاف: “يجب أن نلعب دورنا من خلال تحميل قادة إيران المسؤولية عن القمع العنيف للاحتجاجات والرقابة ومضايقة الناس”.
وانضم إلى هذه المبادرة لمعاقبة المسؤولين الإيرانيين ٦٨ من الجمهوريين، و٦٠ من الديمقراطيين، بدعم من “الاتحاد الوطني للديمقراطية في إيران”، ومنظمة “متحدون ضد إيران النووية”، ولجنة الشؤون العامة الأميركية – الإسرائيلية “أيباك”، علماً بأنها أُطلقت للمرة الأولى من النائبين؛ الجمهوري جيم بانكس، والديمقراطي أريك سوالويل، في كانون الثاني/يناير الماضي، بعد نحو ٤ أشهر من الاحتجاجات، في أعقاب مقتل الفتاة الكردية الإيرانية، البالغة من العمر ٢٢ عاماً، مهسا أميني، على أيدي شرطة الأخلاق في إيران. وأدت هذه الوفاة في أيلول/سبتمبر ٢٠٢٢، إلى موجة تمرد ضد النظام الإيراني منذ إنشائه عام ١٩٧٩.
ويوضح مشروع القانون أن “المرشد مؤسسة (…) تتمتع بالسلطة النهائية على الجهاز القضائي والأمن الإيراني، بما في ذلك وزارة المخابرات والأمن، وقوات إنفاذ القانون، التابعة لوزارة الداخلية، وفيلق “الحرس الثوري”، و”الباسيج”، وهي مجموعة شبه عسكرية متطوعة تابعة للحرس الثوري، وجميعها تورطت في انتهاكات حقوق الإنسان في إيران”.
ويسعى بعض أعضاء جماعات الضغط وعدد قليل من المشرِّعين إلى تعديل مشروع القانون، واصفين إياه بأنه “لا يؤدي إلى أي عقوبات متزايدة”؛ لأن المرشد ورئيسي يخضعان للعقوبات أصلاً من الولايات المتحدة.

المصدر: ميدل ايست نيوز

أحدهم مرحل قسراً من قبل السلطات التركية.. الاستخبارات التركية و”الشرطة العسكرية” تعتقلان ٦ مواطنين في عفرين وريفها

أحدهم مرحل قسراً من قبل السلطات التركية.. الاستخبارات التركية و”الشرطة العسكرية” تعتقلان ٦ مواطنين في عفرين وريفها

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

شن عناصر دورية مشتركة بين الاستخبارات التركية وما تسمى “الشرطة العسكرية” خلال الأيام القليلة الفائتة، حملة دهم واعتقالات بحق أهالي قرية جلمة بناحية جنديرس بريف عفرين، حيث أقدموا على اعتقال أربعة مواطنين بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة، وأداء الخدمة الإلزامية إبان سيطرة الإدارة الذاتية على عفرين.
وعلى صعيد متصل، أقدم عناصر من ما تسمى “العمشات” على اعتقال مواطن من أهالي قرية كوكان التابعة لناحية معبطلي، وذلك بعد يومين من عودته من مدينة حلب إلى قريته، حيث جرى تسليمه إلى “الشرطة العسكرية” بتاريخ ١٨ تموز/يوليو الجاري، بتهمة العمل ضمن مؤسسات الإدارة الذاتية السابقة في عفرين، وذلك بغية تحصيل فدية مالية منه.
وفي قرية دير صوران التابعة لناحية شران بريف عفرين، أقدم عناصر دورية مشتركة بين الاستخبارات التركية و”الشرطة العسكرية” خلال الساعات الفائتة على اعتقال مواطن من أهالي القرية، بعد مضي يوم فقط على ترحيله من قبل السلطات التركية، بالإضافة إلى مصادرة سيارته وسلب مبلغ مالي قدره ١٥ ألف دولار، وذلك بذريعة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة.
يأتي ذلك، ضمن سياسة التضييق الممنهج والمستمر بحق أهالي عفرين وريفها، بغية حثهم على النزوح، للاستيلاء على منازلهم وممتلكاتهم، وتوطين بدلاً منهم عائلات تابعة لمرتزقة تركيا، تنفيذاً لسياستها الهادفة إلى تغير ديمغرافية المنطقة.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان

سوريا.. قتلى وجرحى بانفجار سيارة ملغّمة في السيدة زينب جنوبي دمشق

سوريا.. قتلى وجرحى بانفجار سيارة ملغّمة في السيدة زينب جنوبي دمشق

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

أسفر انفجار عنيف في منطقة السيدة زينب بريف العاصمة السورية دمشق، يوم أمس الخميس ٢٧ تموز/يوليو ٢٠٢٣، عن وقوع عدد من القتلى والجرحى، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان
وقال المرصد، “فارق ٣ رجال حياتهم، متأثرين بإصابتهم نتيجة تفجير سيارة مفخخة أمام فندق سيدة الشام بالسيدة زينب بريف دمشق قبل قليل”.
وأضاف: “وبذلك، يرتفع عدد القتلى إلى ٤ بينهم سيدة، إضافة لإصابة ٦ آخرين بينهم أطفال بجروح متفاوتة، في حصيلة غير نهائية”.
وأشار المرصد إلى أنه “وثق قبل قليل، مقتل سيدة وإصابة ٣ من أطفالها في حصيلة أولية لتفجير سيارة” في ريف دمشق، مؤكداً أن “التفجير جاء تزامناً مع الاستعداد لإحياء عاشوراء في المدينة، وتوافد عرب وأجانب إلى أماكن المراسيم”.
وأكد أن “الانفجار ناجم عن سيارة مفخخة أمام فندق قرب مقر عسكري للميليشيات الإيرانية” في مدينة السيدة زينب بريف دمشق، لافتاً إلى أن “الانفجار هو الثاني خلال الـ ٤٨ ساعة في المنطقة ذاتها”.

المصدر: كردستان ٢٤

استمراراً للانتهاكات بحق أهالي عفرين.. اعتقال مدني والإفراج عن ٧ آخرين مقابل فدى مالية

استمراراً للانتهاكات بحق أهالي عفرين.. اعتقال مدني والإفراج عن ٧ آخرين مقابل فدى مالية

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

أقدم عناصر من ما يسمى “أحرار الشرقية” على اعتقال مواطن من أهالي عفرين خارج نطاق القانون، خلال الأيام القليلة الفائتة، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية سابقاً، وذلك بغية تحصيل فدية مالية منه.
وعلى صعيد متصل، أقدم عناصر دورية تابعة لما تسمى “الشرطة العسكرية” خلال الأيام القليلة الفائتة على إطلاق سراح مواطن من أهالي قرية موسانكة التابعة لمدينة عفرين لقاء فدية مالية قدرها ٥ آلاف دولار أمريكي، كان قد تم اعتقاله بتاريخ ٦ تموز/يوليو الجاري بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية،
كما أفرجت ما تسمى “الشرطة العسكرية” خلال اليومين الماضيين عن ٥ مواطنين لقاء فدية مالية قدرها ٢٠٠ دولار أمريكي عن كل معتقل، كانوا قد اعتقلوا على فترات من قبل الشرطة العسكرية بتهمة تعاملهم مع الإدارة الذاتية السابقة.
وأطلقت الاستخبارات التركية بتاريخ ٢٠ تموز/يوليو الجاري سراح مواطن من أهالي عفرين بريف حلب الشمالي، لقاء فدية مالية قدرها ٤٠٠ دولار أمريكي، كان المواطن قد اعتقل بتاريخ ١٦ تموز/يوليو الجاري، بتهمة أداء الخدمة الإلزامية إبان سيطرة الإدارة الذاتية على عفرين.
ووفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 20 تموز الجاري، اعتقل عناصر دورية تابعة لما تسمى “الشرطة العسكرية” المرتبطة بتركيا، في ١٦ تموز/يوليو الجاري، ٣ مواطنين من أهالي قرية بعدنلي التابعة لناحية راجو بريف عفرين شمال غرب محافظة حلب، بتهمة الخروج في نوبات الحراسة إبان سيطرة الإدارة الذاتية على مدينة عفرين.

 المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان