الأمم المتحدة تحذر من انتكاسة بمقومات المعيشة “تصيب الجميع”

الجمعة،22 أيار(مايو)،2020

الأمم المتحدة تحذر من انتكاسة بمقومات المعيشة “تصيب الجميع”

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

حذر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، من أن جائحة فيروس كورونا المستجد “تطلق العنان لأزمة تنمية بشرية”، مع توقع حدوث انتكاسات في المجالات الأساسية لمستويات المعيشة في معظم البلدان، الغنية والفقيرة، في كل العالم.
وبحسب شبكة “سي إن بي سي”، يقدر التقرير، الذي نشر يوم الأربعاء الماضي ٢٠ أيار/مايو، أن التنمية البشرية العالمية – وهي مقياس مشترك لمستويات التعليم والصحة والمعيشة في العالم – في طريقها للتراجع للمرة الأولى منذ تطوير المؤشر في عام ١٩٩٠.
وفي بعض المجالات، قال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إن الظروف اليوم تعادل مستويات الحرمان التي شوهدت آخر مرة في منتصف الثمانينيات. وقال مدير البرنامج، أكيم شتاينر: “بالنسبة إلى مناطق كثيرة من العالم، سيترك الوباء ندوبًا عميقة للغاية”.
وأضاف: “بدون دعم من المجتمع الدولي، فإننا نخاطر بعكس مكاسب كبيرة حققناها على مدى العقدين الماضيين، وخسارة جيل كامل، إن لم يكن في الأرواح، ففي الحقوق والفرص والكرامة”.
وقال التقرير إنه من المتوقع أن ينخفض الدخل العالمي للفرد بنسبة ٤% في عام ٢٠٢٠، بينما حذر البنك الدولي من أن تفشي الفيروس يمكن أن يدفع ما يصل إلى ٦٠ مليون شخص إلى الفقر المدقع.
بالإضافة إلى ذلك، تنبأت منظمة العمل الدولية بأن نصف العاملين قد يفقدون وظائفهم خلال الأشهر المقبلة، حيث تعتقد أن الفيروس يكلف الاقتصاد العالمي ما يصل إلى ١٠ تريليون دولار.
في غضون ذلك، يتوقع برنامج الغذاء العالمي أن ٢٦٥ مليون شخص سيواجهون مستويات “جوع الأزمات” في ظل غياب إجراءات مباشرة.

المصدر: وكالات