الجمعية العامة تعلن الدول الفائزة بعضوية مجلس حقوق الإنسان

السبت،17 تشرين الأول(أكتوبر)،2020

الجمعية العامة تعلن الدول الفائزة بعضوية مجلس حقوق الإنسان

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة، عن الدول الفائزة بعضوية مجلس حقوق الإنسان للدورة المقبلة، لمدة ثلاث سنوات تبدأ في ١ من كانون الثاني/يناير المقبل.
وقالت الأمم المتحدة عبر موقعها الرسمي، يوم الثلاثاء ١٣ من تشرين الأول/أكتوبر، إن الدول الفائزة هي روسيا، الصين، فرنسا، المملكة المتحدة، كوت ديفوار، كوبا، الغابون، ملاوي، المكسيك، نيبال، باكستان، بوليفيا، السنغال، أوكرانيا، أوزبكستان.
وجرت الانتخابات حسب المجموعات الإقليمية، وبالنسبة لمعظم المجموعات، فإن عدد المرشحين كان مساويًا لعدد المقاعد المفتوحة في مجلس حقوق الإنسان، باستثناء كان مجموعة آسيا والمحيط الهادئ حيث تنافست خمس دول أعضاء على أربعة مقاعد.
وكان ترشح روسيا، أثار انتقادات عدد من المنظمات المدنية والناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان، وعدت منظمة العفو الدولية، روسيا “مرشحًا إشكاليًا”، نظرًا إلى “سلسلة جرائم الحرب التي ارتكبتها في الصراع المسلح في سوريا”.
كما وصفت العفو الدولية، كلًا من الصين والسعودية، بأنهما “من أكثر الحكومات في العالم انتهاكاً لحقوق الإنسان”، وذلك تعليقًا على ترشحهما لنيل عضوية مجلس حقوق الإنسان.
وفي حين فازت الصين، فإن السعودية خسرت الانتخابات في المجموعة المخصصة لآسيا والمحيط الهادئ بتذيلها ترتيب الدول المتنافسة بحصولها على ٩٠ صوتًا، في حين حاز كل من باكستان وأوزباكستان على ١٦٩ صوتًا، فيما حصلت نيبال على ١٥٠ صوتًا والصين على ١٣٩ صوتًا.
أما مجموعة دول أوروبا الشرقية، فقد انضمت روسيا وأوكرانيا إلى مجلس حقوق الإنسان كونهما المرشحتين الوحيدتين في المجموعة، وحصلت أوكرانيا على ١٦٦ صوتًا، فيما حصلت روسيا على ١٥٨؛صوتًا.
وفازت أربع دول إفريقية بالمقاعد المخصصة لمجموعة القارة السمراء في مجلس حقوق الإنسان، إذ حصلت السنغال على ١٨٨ صوتًا، وكوت ديفوار ١٨٢ صوتًا، وملاوي ١٨٠ صوتًا، والغابون ١٧٦ صوتًا، فيما حازت المغرب صوتًا واحدًا بما يقل عن الأغلبية المطلوبة للفوز في الانتخابات والمحددة بـ٩٧ صوتًا.
وعن مجموعة دول أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي، فازت المكسيك (١٧٥ صوتًا) وبوليفيا (١٧٢ صوتًا) وكوبا (١٧٠ صوتًا)، فيما فاز عن مجموعة دول أوروبا الغربية كل من فرنسا (١٦٧ صوتًا) والمملكة المتحدة (١٦٥ صوتًا).
وتعليقًا على النتائج، قالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، الثلاثاء، “اليوم تنتخب الجمعية العامة للأمم المتحدة مرة أخرى دولًا لها سجلات بغيضة في حقوق الإنسان، بما في ذلك الصين وروسيا وكوبا”.
وأضافت الخارجية أن “هذه الانتخابات إنما تبرهن فقط على صحّة قرار الولايات المتحدة بالانسحاب (من مجلس حقوق الإنسان، عام ٢٠١٨)، واستخدام أماكن وفرص أخرى لحماية حقوق الإنسان العالمية وتعزيزها”.

المصدر: وكالات