إصابة مصور سوري في مسيرة الحريات بفرنسا و”مراسلون بلا حدود” تندد بعنف الشرطة

الأحد،29 تشرين الثاني(نوفمبر)،2020

إصابة مصور سوري في مسيرة الحريات بفرنسا و”مراسلون بلا حدود” تندد بعنف الشرطة

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

استنكرت منظمة “مراسلون بلا حدود” عنف الشرطة الفرنسية “غير المقبول” ضد مصور سوري أصيب خلال مظاهرة ضد قانون “الأمن الشامل” في باريس.
وكتب الأمين العام للمنظمة كريستوف ديلوار على “تويتر”: “إن أمير الحلبي الذي يتعاون مع وكالة (أ ف ب) الذي كان يغطي مظاهرة ساحة الباستيل كمستقل، أصيب في وجهه بهراوة”.
وأضاف: “كل تضامننا مع أمير الحلبي. إن عنف الشرطة هذا غير مقبول. جاء أمير من سوريا إلى فرنسا للجوء هناك، كما فعل العديد من الصحفيين السوريين الآخرين”.
وتابع ديلوار: “ليس على دولة حقوق الإنسان أن تهددهم، بل أن تحميهم”.
وقد تظاهر الآلاف في فرنسا احتجاجا على مشروع قانون يفرض قيودا على تصوير رجال الشرطة خلال أداء مهامهم، مستنكرين هذه الخطوة باعتبارها مقيدة لحرية الصحافة.

المصدر: لوفيغارو