مجلس الأمن يناقش آثار تغير المناخ على السلام العالمي

الإثنين،22 شباط(فبراير)،2021

مجلس الأمن يناقش آثار تغير المناخ على السلام العالمي

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

يعقد مجلس الأمن الدولي قمة لقادة العالم لمناقشة آثار تغير المناخ على السلام العالمي التي تختلف آراء الدول الـ ١٥ الأعضاء بشأنها.
وتأتي القمة، عبر الفيديو الثلاثاء ٢٣ شباط/فبراير، بمبادرة من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.
وتعقد هذه الجلسة بعد أيام فقط على عودة الولايات المتحدة برئاسة جو بايدن رسميا إلى اتفاق باريس للمناخ. 
وسيلقي جونسون الذي تتولى بلاده حاليا الرئاسة الدورية لمجلس الأمن كلمة في القمة، وكذلك المبعوث الرئاسي الأمريكي لشؤون المناخ جون كيري والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والتونسي قيس سعيد ووزير الخارجية الصيني وانج يي، ورؤساء حكومات إيرلندا وفيتنام والنرويج وكينيا واستونيا، حسب دبلوماسيين. 
وقال أحد السفراء في الأمم المتحدة طالبا عدم كشف اسمه إن الاجتماع سيشكل اختبارا للعلاقات الأمريكية الصينية، ملمحا إلى واحدة من القضايا القليلة التي قد تتفق فيها القوتان العالميتان. 
وأوضح سفير آخَر طلب عدم كشف اسمه أن اجتماع الثلاثاء “سيركز على الجوانب الأمنية لتغير المناخ”. 
وأعربت بعض الدول غير الدائمة العضوية في مجلس الأمن بينها كينيا والنيجر، بوضوح عن مخاوفها بشأن تأثير تغير المناخ على الوضع الأمني. 
وتتحفظ بلدان أخرى على “تحول مجلس الأمن الدولي إلى هيئة جديدة تهتم بالتمويل والتكييف والمفاوضات”.   

المصدر: وكالات