الأمم المتحدة تحذر من تخطي الحاجات الإنسانيّة في مناطق “الشمال السوري” قدرتها الاستيعابيّة

الجمعة،30 نيسان(أبريل)،2021

الأمم المتحدة تحذر من تخطي الحاجات الإنسانيّة في مناطق “الشمال السوري” قدرتها الاستيعابيّة

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة في الشؤون الإنسانية “مارك لوكوك” إن متطلبات الحاجة الإنسانية في سوريا تزيد عن قدرة الأمم المتحدة على الاستجابة لها.
وأضاف “لوكوك” بأن عمليات الإغاثة عبرَ الحدود تصل إلى حوالي ٢،٤ مليون شخص، يعتمدون عليها في الغذاء والأدوية والمأوى والإمدادات الحيوية الأخرى.
ويعد معبر “باب الهوى” شمالي إدلبَ، المنفذ الوحيد لإيصال المساعدات الإنسانية عبْرَ الحدود إلى المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد.
وذلك بعد إغلاق بقية المعابر بعد استخدام روسيا والصين حق النقض (الفيتو)، منذ ١٢ من تموز/يوليو ٢٠٢٠.
ومن شأن الفشل في تمديد التفويض عبْرَ الحدود أنْ يقطعَ شريان الحياة في مناطق “الشمال السوري”، بحسب “لوكوك”.

المصدر: وكالات