الجيش اللبناني يكشف مكان اعتقال سوريين اختفوا أمام مبنى سفارة “النظام السوري” في بيروت

الأحد،29 آب(أُغسطس)،2021

الجيش اللبناني يكشف مكان اعتقال سوريين اختفوا أمام مبنى سفارة “النظام السوري” في بيروت

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

كشف الجيش اللبناني، اليوم أمس السبت ٢٨ آب/أغسطس ٢٠٢١، عن مكان الشبان السوريين الذي اختفوا، يوم أول أمس الجمعة، أمام مبنى سفارة النظام السوري في بيروت.
وقال الجيش اللبناني في بيان نشره على “تويتر”: “بتاريخ ٢٧ آب/أغسطس ٢٠٢١ أحالت مديرية المخابرات إلى المديرية العامة للأمن العام كلاً من السوريين (ت.ح) و(ع.ق)، استناداً إلى إشارة النيابة العامة العسكرية، لدخولهما خلسة إلى الأراضي اللبنانية ووجودهما عليها بصورة غير قانونية”.
وأضاف: “كما أوقفت مديرية المخابرات في منطقة اليرزة – بعبدا كلاً من (م.ع.و)، (م.س.و)، (أ.ع) و(إ.ش) وهم من الجنسية السورية، وقد دخلوا الأراضي اللبنانية خلسة بطريقة غير قانونية بمساعدة مهربين”. وأشار إلى أنّ التحقيق بوشر مع الأشخاص الموقوفين بإشراف القضاء المختص.
وبينما تحدث بيان الجيش اللبناني عن ستة سوريين، أصدرت سفارة النظام السوري في بيروت بياناً، السبت ٢٨ آب/أغسطس ٢٠٢١، نفت فيه مسؤوليتها عن اختطاف خمسة معارضين كانوا قد اختفوا عقب توجههم إلى السفارة للحصول على جوازات سفرهم.
وقالت السفارة في بيان صدر عنها: “تداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي مزاعم عن اختفاء من سمتهم ناشطين سوريين دخلوا إلى السفارة السورية ولم يخرجوا منها، تهيب السفارة في بيروت بالقيّمين على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام وغيرهم تحري الدقة وتقصي الحقيقة قبل نشر مثل هذه الإشاعات المغرضة، وتنفي هذه المزاعم المتداولة العارية عن الصحة”.
وبحسب ناشطين، فإنّ خمسة شبان اختطفوا من أمام السفارة السورية في بيروت وهم: توفيق الحاجي اختفى يوم الثلاثاء الماضي، أما أحمد زياد العيد وإبراهيم ماجد الشمري ومحمد عبد الإله سليمان الواكد ومحمد سعيد الواكد، فاختفوا أمس الجمعة، ودخل الشبان الخمسة إلى الأراضي اللبنانية يوم ١٨ آب/أغسطس الجاري.

المصدر: وكالات