اعتقال ثلاثة مواطنين كرد من أهالي ريف عفرين .. بينهم شابتان

الأحد،29 آب(أُغسطس)،2021

اعتقال ثلاثة مواطنين كرد من أهالي ريف عفرين .. بينهم شابتان

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

استمرارا لسياسة الاعتقالات التعسفية في منطقة عفرين، أقدمت تركيا ومرتزقتها التي تسمى “الجيش الوطني السوري”، بتواريخ متفرقة، على اعتقال ثلاثة مواطنين كرد، بينهم شابتان، بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” السابقة.
وفقاً للتقرير التوثيقي الذي أصدره حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا يوم أمس السبت ٢٨ آب/أغسطس ٢٠٢١، فإن ميليشيا “الشرطة العسكرية” أقدمت يوم الأحد ٢٢ آب/أغسطس ٢٠٢١، على اعتقال المواطنة هيفين عابدين غريبو (٢٠عاماً)، وفي اليوم التالي المواطنة لينا زكريا إيبش (٢٢عاماً)، وهما من أهالي بلدة بعدينا – راجو دون ذكر التهمة الموجهة إليهن.
وأضاف التقرير أن سلطات الاحتلال أفرجت عن المواطنة هيفين بعد يوم من اعتقالها، وفرضت عليها غرامة مالية/فدية مالية وقدرها ألفي ليرة تركية، بينما اقتادت لينا إلى سجن “ماراتي/معراتة” – مركز عفرين.
وذكر التقرير أيضاً أنه ١ آب/أغسطس ٢٠٢١، اعتقل المواطن محمد شيخو بن جميل (٣١ عاماً) من أهالي بلدة “شيه/ شيخ الحديد”، من قبل حاجز مسلح لميليشيات الاحتلال التركي، لدى تفتيش هاتفه الخليوي والتحقيق الأولي معه، بعد انتقاله من حلب إلى منبج ودخوله مناطق سيطرتها عن طريق التهريب لقاء دفع مبالغ مالية، بغاية العودة إلى بلدته في عفرين والوقوف إلى جانب والده المريض، إذ أبقى أسرته في حلب؛ وقد اقتيد إلى سجن بلدة “الراعي”، ولا يزال مصيره مجهولاً.

المصدر: عفرين بوست