غارة جوية إسرائيلية على وسط سوريا خلفت ٢ قتيل و٧ جرحى

الأربعاء،24 تشرين الثاني(نوفمبر)،2021

غارة جوية إسرائيلية على وسط سوريا خلفت ٢ قتيل و٧ جرحى

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

قال الجيش السوري إن طائرات حربية إسرائيلية هاجمت مواقع للجيش في المنطقة الوسطى في البلاد في ساعة مبكرة من صباح الوم الأربعاء ٢٤ تشرين الثاني/نوفمبر ٢٠٢١، مما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة سبعة أشخاص – ستة منهم جنود.
ونقلت وسائل إعلام رسمية عن مسؤول عسكري لم تسمه قوله إن الطائرات الحربية أطلقت صواريخ أثناء تحليقها في الأجواء اللبنانية المجاورة. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن المسؤول قوله إن الضربة وقعت الساعة ١:٢٦ صباحا (٢٣٢٦ بتوقيت جرينتش).
وقال المسؤول إن الدفاعات الجوية السورية أسقطت معظم الصواريخ، مضيفًا أنه بالإضافة إلى الإصابات كانت هناك أيضًا بعض الأضرار المادية.
وقال مرصد حربي تابع للمعارضة السورية إن الضربات استهدفت مواقع يؤوي مقاتلين سوريين موالين لجماعة حزب الله اللبنانية غربي مدينة حمص بوسط البلاد.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إن الضربات قتلت أربعة بينهم اثنان لقيا حتفهما عندما أصابتهما أجزاء من صاروخ أرض – جو سوري سقط في مدينة حمص بوسط البلاد.
ولم يصدر تعليق من الجيش الإسرائيلي.
وشنت إسرائيل مئات الضربات على أهداف داخل سوريا التي تسيطر عليها الحكومة على مر السنين لكنها نادرا ما تعترف أو تناقش مثل هذه العمليات.
ومع ذلك، أقرت إسرائيل بأنها تستهدف قواعد الميليشيات المتحالفة مع إيران، مثل جماعة حزب الله اللبنانية التي تنشر مقاتلين في سوريا. وتقول إنها تهاجم شحنات أسلحة يعتقد أنها متجهة إلى الميليشيات.
حزب الله يقاتل إلى جانب قوات الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية المستمرة منذ عشر سنوات.
وتقول إسرائيل إن الوجود الإيراني على حدودها الشمالية خط أحمر ، ويبرر قصفها لمنشآت وأسلحة داخل سوريا.

المصدر: وكالات