قتل الأطفال أكبر جريمة بحق الإنسانية

الجمعة،23 شباط(فبراير)،2018

في سياق تطور الأحداث في عفرين وتزايد حدة الهجمات التي تشنها الجيش التركي على كافة مناطق عفرين مستهدفة المدنيين ,فقد تزايد عدد الضحايا الاطفال من جرحى وشهداء لذا قام الهلال الأحمر الكردي بعرض وتوثيق أخر محصلة للضحايا الاطفال من تاريخ 20\1\2018 الى 20\2\201 من خلال الصور والاسماء في هذا التقرير :
مذكور في تقرير اليونيسف أن للطفل الحق في العيش والتعلم واللعب والضحك والتعبير عن ذاته. هنا في عفرين خسروا الأطفال براءتهم ونسوا حقهم في التعلم واللعب والضحك وذلك بسبب قصف الدولة التركية لبيوتهم ومدارسهم وحدائقهم. أطفال عفرين أصبحوا كبار قبل أعمارهم بسبب جراحهم العميقة ، فقد خسروا حياتهم وما فيها من تفاصيل. طفل خسر يده وآخر خسر قدمه وأغلبهم خسروا عوائلهم ولم يبق لهم أحد في هذا العالم. هذا حال أطفال عفرين الذين يشعرون بالخوف وعدم الاستقرار والضياع والغضب . ويقضون كل أوقاتهم في الأقبية الغير المؤهلة للسكن.

الحكومة التركية تدعي بإنها تحارب الإرهاب ولكن في هذا التقرير سنرصد لكم الضحايا الأطفال جراء القصف والهجمات التركية على عفرين الذين وصل عددهم إلى ) 69( طفل منهم ) 47 ( طفل جريح و) 22( طفل شهيد
ناحية شيراوا: في بداية الأحداث تركز القصف على ناحية شيراوا بشكل مكثف مؤديا إلى حدوث ثلاثة مجازر مروعة بحق ثلاث عائلات كان الأطفال ضحيتها الأكثر عددا. عائلة الحسين المؤلفة من ثلاثة اسر النازحة من إدلب من معرة النعمان إلى قرية جلبل في ناحية شيراوا من أجل حياة أفضل وأكثر أمنا لأولادهم ، كانوا يعملون في تلك مدجنة من أجل لقمة العيش ولكنهم تفاجئوا بقصف الطيران التركي لبيوتهم ، ليذهب) 11 ( طفل ضحية هذه المجزرة من ضمن الضحايا التابعة لعائلة مؤلفة من )24( فرداً بتاريخ 21\1\2018 وهم: الشهداء الأطفال:
1.وائل الحسين البالغ سنة واحدة فقط.
2.سلمى الحسين البالغ 6 سنوات فقط.
3.مصعب الحسين البالغ 6 سنوات فقط.
4.غالية الحسين 8 سنوات فقط.
5.هديل الحسين 10 سنوات فقط.
6.أحمد الحسين 17 سنة فقط. وهذه الصور تعبر عن الوحشية التي راح ضحيتها تلك الأطفال ، التي لم نتمكن حتى من معرفتهم نعتذر عن بشاعة الصور ولكننا نعمل على توثيق الوقائع.

الجرحى الأطفال هم:
1.جمعة محمد الحسين 14 سنة أصيب بالقدم.
2..حميدة إبراهيم الحسين 3 سنوات أصيبت بالرأس وهما في الصورة أدناه :

3.حسن إبراهيم الحسين 2 سنتين فقط أصيب بالرأس
4.إسماعيل محمد إبراهيم 12 سنة أصيبت بالحوض.

5.فادي الحسين 10 سنوات أصيب بالفخذ والرأس.

عائلة كنو النازحة إلى قرية كوبالة في ناحية شيراوا المؤلفة من 3 اسر) 25 الأغنام من أجل تأمين لقمة العيش، كانت هي أيضا ضحية قصف الطيران الت أصبح كل شيء هناك رمادا منثورا، لدرجة لم يتمكن فريق الإنقاذ في الهلال البشر عن أشلاء الأغنام وكل ما وجدوه كانت ساحة من الأشلاء ، منهم ) 5 ( كانوا يلعبون في الخارج وأصبحوا ضحايا . الجرحى هم:
1.حسناء عبد الله كنو البالغ من العمر سنتين تعرضت لإصابات متعددة بالرأس
2.محمود عبد الله كنو البالغ 6 سنوات تعرض لشظايا متعددة في الأطراف.
3.رهف عبد الله كنو أصيبت بشظايا بالساعد الأيمن.
4 .عبد الله محمد كنو سنتين أصيب بشظية بالساعد الأيمن الشهداء هم:
1.اميرة كنو 17 سنة.
2.حسن كنو 13 سنة.
3.كمال كنو 7 أشهر فقط.

4.هنادي كنو 15 سنة.
5.صفاء كنو 7 سنوات. عائلة كلاحو القاطنة في قرية الباسوطة بناحية شيراوا تعرضت لمجزرة شنيعة على أيدي قذائف العدوان التركي بتاريخ 19\2\2018 . يقول أحد أقارب العائلة أن الأولاد كانوا يلعبون بالخارج وضحكاتهم لم تفارق وجوههم وفجأة تعالت أصوات صراخهم وبكاءهم وانتشرت الدماء على أبدانهم الصغيرة. أطفال بيت كلاحو لن يضحكوا ثانية بسبب جراحهم: الشهيدة الطفلة هي:
1.هيفا احمد كلاحو 13 سنة

الجرحى هم:
1.دجوار نظمي كلاحو 8 سنوات تعرض لإصابة في الركبة اليمنى

2.جيناف زياد كلاحو 11 سنة تعرضت لإصابة في الركبة.

3.شفان خليل كلاحو 6 سنوات تعرض لشظايا متعددة في الجسم.

4.حنان محمد كلاحو 11 سنة تعرض لإصابة في الظهر والقدم.

5.آفا خليل كلاحو 11 سنة تعرض لإصابة في الساعد.

6.ديلبر كلاحو 14 سنة تعرضت لرضوض في الجسم.

7.محمد زياد نبيه 9 سنوات تعرض لشظايا في اليد والفخذ.

ناحية جنديرس: الناحية الأكثر استهدافا في عفرين حيث لا يمر يوم دون وجود ضحايا من الناحية بسبب قصف العدوان التركي الهمجي والمكثف. هناك يعيش الأطفال في الأقبية ويرون الموت بأعينهم كل يوم متناسين معنى العيش بحياة طبيعية ومتجردين من كل حقوقهم. وأصبح حلم أطفال جنديرس النوم بهدوء بعيدا عن أصوات القذائف والطائرات. بتاريخ 23\1\2018 تم استهداف الناحية بالطيران والقذائف لتخلف بيوم واحد ) 17 (طفلا بين جريح وشهيد. والأطفال الضحايا هم: الجرحى هم:
1. آية نبو 7 سنوات تعرضت لإصابة بالبطن.
2. أمين ريزان 10 سنوات تعرض لإصابة بالراس.
3. سوزان صبحي سليمان 11 سنة تعرضت لإصابة بالراس والعضد.
4. جوني ريزان 11 سنة تعرض لجرح بالراس.
5. مصطفى محمد خلوف 12 سنة تعر لإصابة في الأطراف السفلية.
6. آية كدرو 15 سنة تعرضت لشظية في الركبة اليمنى.
7.مصطفى خلوف 14 سنة تعرض لإصابة بكلا ساقيه .

الشهداء هم:
1.جيكرخون أمين مصطفى 15 سنة

وهناك ضحايا آخرون من الناحية بتواريخ مختلفة وهم: الشهيدة الطفلة هي:
1.نازي يوسف يوسف 16 سنة بتاريخ 25\1\2018 . والجرحى هم:
1.يوسف عبد الرحمن 15 سنة أصيب بجرح في الرأس بتاريخ 21\1\2018 في قرية جلمة.
2.محمد جميل سليمان 4 سنوات أصيب بشظية بالساق بتاريخ 22\1\2018 في قرية تل سلور.
3.آسيا محمد حلوف 15 سنة أصيبت بشظية في الألية بتاريخ 26\1\2018 .
4.حميد رشيد محمود 4 سنوات تعرض لإصابة في الجبين بتاريخ 4\2\2018 قرية كفرصفرة
5.علي حسن المصري 13 سنة أصيب بشظايا متعددة في الجسم بتاريخ 16\2\2018 في قرية يلانقوز.

6.أكرم عثمان شيخو 17 سنة تعرض لنزيف شرياني بتاريخ 19\2\2018 في قرية جلمة. أما الأخوين التوأمين من قرية دير بلوط:
7.محمود بدر درمش 10 سنوات تعرض لشظايا في الرأس والبطن و
8.مصطفى بدر درمش 10 سنوات تعرض لإصابة في الحالب، كانا ضحايا استهداف قصف العدوان التركي على قرية دير بلوط التابع لناحية جنديرس وبذات الحادثة تعرضت والدة التوأمين ديبة أحمد البالغة من العمر
35 عاما لإصابة قناص في الفخذ.
ناحية موباتا: أغلب الضحايا الأطفال من ناحية موباتو هم ضحايا مجزرة شنيعة حدثت بتاريخ 26/1/2018 بحق عائلة الخاطر التي كانت نازحة من تل قراح إلى موباتو بحثاً عن الآمان ولسوء قدرهم كانو هدفاً لنيران طيران العدوان التركي دون أي ذنب ،غير أنهم في عفرين ، وحسب رواية ابنة العائلة الناجية الوحيدة من القصف أن الاستهداف كان في الصباح الباكر من ذلك اليوم وبينما هم نيام ،لتفقد في تلك اللحظة كل أفراد عائلتها المؤلف من سبعة أشخاص والضحايا الأطفال من هذه العائلة هم : الشهداء هم:
1. يسرى طه لخاطر 9 سنوات استشهاد
2. سليمان طه الخاطر 14 سنة استشهاد
3. ذكي طه الخاطر 15 سنة استشهاد
4. مصطفى طه الخاطر 17 سنة استشهاد أما باقي الضحايا في هذه الناحية كانوا :
5. لاوند مصطفى عدنان 2 سنة ، تعرض لإصابة في الرأس نتيجة تعرض قريته )ميركان( لاستهداف العدوان التركي بتاريخ 11/2/2018

عفرين المدينة : أولى الضحايا في عفرين المدنية نتيجة استهداف الطيران التركي بتاريخ 20/1/2018 كان بحق طفلين من عائلة واحدة أحدهم سقط شهيدا من لحظة الحادثة والآخر تعرض لإصابة بليغة في جسده. مع العلم أن هذه العائلة كانت نازحة من ادلب، لاجئة إلى عفرين بحثاً عن الآمان. والضحايا الأطفال هم كلا من :
1. يحيى أحد حماده 9 سنوات ،استشهد جراء القصف

2. خالد أحمد حماده 11 سنة ، تعرض للإصابة في البطن وأجرى له عملية وهو في وضع غير مستقر نتيجة قصف المناطق والقرى الحدودية المتواجدة في عفرين بشكل مكثف من قبل العدوان التركي ، أحدثت حركة نزوح كبيرة إلى عفرين المدينة وبسبب اكتظاظ الأهالي ، لجأ بعضهم إلى الأقبية والملاجئ ومنهم عائلة عليكو التي نزحت من قرية جلمة هرباً من نيران العدوان التركي هناك لتلجأ إلى قبو أحد الأبنية في ترندة ، ولكن في تاريخ 13/1/2018 كانت ضحية لقذائف الدولة التركية لتخسر سبعة ضحايا من عائلتها . والضحايا الأطفال من تلك المجزرة هم :
الشهيد الطفل :
1. أرهات أحمد عليكو 9 سنوات استشهد بعض محاولة الأطباء إنقاذه من جروحه واصاباته البليغة التي لم تسعف بقاءه حياً

الجرحى هم:
1.محمد أحمد عليكو 10 سنوات تعرض لشظايا في الساق والمعصم

2.عبدو موسى 11 سنة تعرض لإصابة في الفخذ

3.روها أحمد محمد 10 سنوات وهذه طفلة آخرى تعرضت لإصابة وكسر في الأنف نتيجة استهداف العدوان التركي حي المحمودية بتاريخ 13/2/2018.
ناحية بلبل : ناحية بلبل الناحية التي تتعرض لاستهداف العدوان التركي من اليوم الأول، لدرجة اجبار معظم أهاليها للهرب من بيوتهم حفاظاً على أرواحهم. الجرحى الأطفال هم:
1. عبدو شيخو 2 سنة ، تعرض للإصابة في الجبين بتاريخ 13/2/2018 في قرية قوطا.
2. محمد نوري إبراهيم 10سنوات، تعرض لرضوض في الرأس بتاريخ 15/2/2018في قرية كوتانو.
3. كاوا أحمد حبيب 17 سنة، تعرص لشظية وكسر في الفخذ بتاريخ 18/2/2018 في قرية قوطا.
ناحية راجو : هذه الناحية لم تسلم أيضاً من الاستهداف التركي وجميع قراه الحدودية تتعرض للقصف من قبل الدولة التركية ومرتزقته، الأمر الذي أدى إلى هروب الأهالي من قراها الواقعة في مناطق الاشتباك وخسارة عدد كبير من الضحايا ومن بينهم الأطفال: الشهيد الطفل هو:
1. محمد خليل بكر 10 سنوات ، استشهد جراء القصف بتاريخ 22/1/2018 في قرية علطانيو أما الجرحى هم:
1.هبة أكرم عثمان 13 ، تعرضت للإصابة في العضد بتاريخ 21/1/2018 في قرية عادامو.
2. مصطفى أبو حمو 12 سنة ، تعرض للإصابة في الأطراف السفلية بتاريخ 21\1\2018 .
3. محمد سيدو 5 سنوات ، تعرض لشظية في القدم بتاريخ 26/1/2018
4. روجين قهرمان 16 سنة ، تعرضت للإصابة في الوجه بتاريخ 28/1/2018
ناحية شيه : ناحية شيه من النواحي التي تتعرض للاستهداف التركي بشكل كبير ومكثف ، والتي خلت من جميع سكانها ،إلا من لم يجد ملاذ له ليبقى في الكهوف والمغارات تجنباً من أن يكون ضحية من الضحايا وحفاظا على سلامته هو وعائلته ،والضحايا الأطفال من هذه الناحية هم :
الشهيد الطفل:
1. عز الدين عامر 8 سنوات ، استشهد جراء القصف بتاريخ 21/1/2018 . و الجرحى هم:
2. روجهات أحمد 3 سنوات ، تعرض للإصابة في الصدر بتاريخ 23/1/2018.
3. حسين حسن حمكلينو 16 سنة ، تعرض للإصابة في الكتف بتاريخ 23/1/2018.
4. أحمد محمد خلجيكو 7 سنوات ، تعرض للإصابة في الرأس بتاريخ 3/2/2018 في قرية جقالو ، حيث أصيبت والدته )ظريف بيرم غزو ( بنفس الحادثة.

5. هيفا محمد أحمد 16 سنوات، تعرضت للإصابة في المعصم بتاريخ 3/2/2018 في قرية جقالو، حيث تعرضا كلا من والديها للإصابة في ذات الحادثة وهما كل من ) فاطمة جميل مصطفى و محمد أحمد ( . ي نهاية هذا الملف نؤكد احتمالية إزدياد أعداد الضحايا الأطفال مع استمرار الهجمات التركية على عفرين لإن ل الاستهدافات كانت بحق المدنيين ، فالضحايا المذكورين أعلاه هم من تمكنا من توثيقهم بالأسماء ، فهناك حتمالية وجود ضحايا أكثر من ذلك . ذا نطالب المنظمات الدولية الحقوقية منها والإنسانية بضرورة ايقاف هذا العدوان ومحاسبة مرتكبي تلك جرائم والمجازر بحق أطفال عفرين ، والأخذ بعين الاعتبار مساعدة الأطفال الجرحى والباقون في الملاجئ لأقبية والكهوف لممارسة أبسط حقوقهم في الحياة . لأمر الأنف بالذكر والذي يستدعي الدهشة هو غياب منظمة حقوق الطفل )اليونيسف( وممارسة دورها واجب عليها بحماية حقوق الطفل.