بعد اعتداء عناصر دورية أمنية.. مجلس هجين العسكري يعتقل عناصرها ويتعهد بتقديمهم إلى المحكمة

الثلاثاء،21 حزيران(يونيو)،2022

بعد اعتداء عناصر دورية أمنية.. مجلس هجين العسكري يعتقل عناصرها ويتعهد بتقديمهم إلى المحكمة

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

اعتقل مجلس هجين العسكري عناصر دورية الأمن الداخلي، الذين شاركوا بمداهمة بلدة “غرانيج” بريف دير الزور الشرقي، ليلة أول أمس الأحد ١٩ حزيران/يونيو ٢٠٢٢، حيث روع العناصر النساء والأطفال، بعد زيارة وفد نسائي من حقل العمر للنساء اللواتي تعرضن للإهانة.
وتعهد مجلس “هجين” العسكري بتقديم العناصر للمحكمة العسكرية وإنزال أقصى العقوبات بحقهم.
وكان عناصر دورية تابعة للأمن الداخلي قد اقتحموا منزلا في بلدة “غرانيج”، ليلة أول أمس، على خلفية تجدد ثأر عشائري قديم بين عناصر في الدورية وأصحاب المنزل، وقاموا بالاعتداء على سيدتين بالضرب.
وكان المرصد السوري قد وثق، أول أمس، مقتل مواطنين اثنين على يد عنصر تابع لمجلس ديرالزور العسكري المنضوي تحت قيادة “قوات سوريا الديمقراطية/قسد”، وهو ابن عم القتيلين، في قرية “الحصان” بريف دير الزور، نتيجة خلافات عائلية، وفق مصادر محلية.
وفي سياق ذلك، هاجمت مجموعة مسلحة، مشفى “الحوايج” غربي ديرالزور، للأخذ بالثأر وقتل القاتل، قبل أن يلوذ بالفرار إلى جهة مجهولة.
ورصد المرصد السوري توترات عشائرية بين أبناء العمومة من “البكارة” في قريتي “الحصان” و”محيميدة” غربي دير الزور.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان