منظمة حقوقية تكشف عن حالات استعباد جنسي في معتقلات “النظام السوري”

الأربعاء،22 حزيران(يونيو)،2022

منظمة حقوقية تكشف عن حالات استعباد جنسي في معتقلات “النظام السوري”

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

كشف تقرير لمنظمة “محامون وأطباء من أجل حقوق الإنسان” عن ثلاث حالات جرى إخضاعها لمعاملة تصل إلى مستوى “الاستعباد الجنسي” في معتقلات “النظام السوري”.
وأصدرت المنظمة تقريراً بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنف الجنسي، اعتمد على روايات الناجين من الذكور والإناث، فضلاً عن شهود عيان.
كما اعتمد التقرير على أشخاص سردوا تفاصيل حالات الاستعباد الجنسي، وتقارير منظمة “هيومن رايتس ووتش” ولجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سورية.
ولفت التقرير، إلى أن أول عناصر جريمة الاستعباد الجنسي هو المتعلق بممارسة الجاني أحد أشكال السلطة المرتبطة بحق الملكية ضد شخص واحد أو أكثر، أو عن طريق فرض إحدى الطرق المشابهة من نزع الحرية.
وأشار تقرير المنظمة إلى ثلاث حالات لنساء، إحداهن تم اعتقالها عام ٢٠١٥ على حاجز تابع لقوات “النظام السوري”، وكان يتناوب على اغتصابها خمسة رجال بشكل يومي في المعتقل.
حيث قالت إنهم كانوا يحضرون المشروبات الكحولية كل ليلة إلى مكان احتجازها، ويجبرونها على التعري، ثم يغتصبونها.
وأكد التقرير، أن آثار هذه الجريمة على الناجين والناجيات غاية في الخطورة، وتشمل كافة جوانب الحياة تقريباً، مثل لوم الذات، أو وصمة العار.
جدير بالذكر أن “النظام السوري” يعتقل آلاف المدنيين المدنيين في سجونه حيث تقدر تقارير حقوقية بوجود أكثر من ١٠ آلاف إمرأة في سجونه غالبيتهم تعرضن للعنف الجنسي.

المصدر: وكالات