اغتصاب طفل عراقي الجنسية وقتله من قبل عناصر من ما يسمى “الجيش الوطني” في “سري كانيي/رأس العين”

الخميس،15 أيلول(سبتمبر)،2022

اغتصاب طفل عراقي الجنسية وقتله من قبل عناصر من ما يسمى “الجيش الوطني” في “سري كانيي/رأس العين”

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

قام المدعو مصطفى سلامة، وهو عنصر في ما يسمى “فصيل صقور الشمال” التابع لما يسمى “الجيش الوطني” المرتبط بتركيا، باختطاف الطفل ياسين المحمود (عراقي الجنسية) والاعتداء عليه جنسيا وجسديا ومن ثم قتله بدم بارد ورميه أمام منزله في مدينة “سري كانيي/رأس العين” السورية الخاضعة للاحتلال التركي.
مركز عدل لحقوق الإنسان، يدين هذه الجريمة البشعة، وعموم جرائم الاغتصاب بحق الأطفال في المناطق السورية المختلفة، ويطالب بمحاسبة مغتصبي الطفولة وتقديمهم إلى محاكمة عادلة.