مصير (30) مدنيا اختطفهم “داعش” من السويداء لا يزال مجهولاً

الإثنين،30 تموز(يوليو)،2018

خلال الهجوم الإرهابي الذي شنه تنظيم “داعش” الإرهابي قبل أيام على مدينة “السويداء” – جنوب سوريا، والتي تقطنها غالبية “درزية”، والذي أسفر عن وقوع أكثر من (250) من الضحايا القتلى. قام أيضاً بخطف عدد من المدنيين وخاصة النساء والأطفال. ووفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد خطف تنظيم “داعش” الإرهابي “(36) سيدة وطفل على الأقل من محافظة السويداء خلال الهجوم الإرهابي المذكور، حيث تمكنت أربع نساء من الفرار في وقت لاحق وعثر على جثتي اثنتين أخريين، إحداهما مصابة بطلق ناري في رأسها والأخرى مسنة”. ما يعني بقاء (30) شخصاً محتجزاً لدى التنظيم الإرهابي. وأكدت شبكة أنباء محلية في السويداء “السويداء 24” على موقعها الالكتروني إن: “جميع المخطوفين من قرية (الشبكي) في ريف السويداء الشرقي، وهم (20) سيدة تتراوح أعمارهم بين 18 و 60 عاماً، إضافة إلى حوالي 16 طفلاً وطفلة”. المصدر: وكالات