فرض أتاوات جديدة على محصول الزيتون في عفرين

الثلاثاء،30 تشرين الأول(أكتوبر)،2018

في سياق انتهاكاتها المتواصلة والمستمرة بحق السكان المدنيين في منطقة عفرين، أقدم ما يسمى لواء “السلطان شاه”، والذي يعتبر جزء من “فصائل المعارضة المسلحة السورية” المرتبطة بـ “الجيش التركي”، المحتل لمنطقة عفرين، على إصدار قرارات جديدة تتعلق بموضوع جني محصول “الزيتون” في ناحية “شيه/شيخ حديد” – عفرين، حيث تم إجبار الأهالي أصحاب الأراضي الزراعية المتواجدين في الناحية على دفع ( 10 % ) من إنتاج محصولهم، أما في حالة عدم وجود أصحاب الأراضي الزراعية في الناحية ونيابة الوكلاء عنهم فتم تحديد نسب أكبر على النحو التالي: يتم دفع نسبة (15%) من إنتاج المحصول في حال كان الوكلاء على قرابة بأصحاب الأراضي من الدرجة الأولى. أما إذا كان الوكلاء من أهالي الناحية وليسوا على قرابة من أصحاب الأراضي فستكون نسبة الأتاوة (25%) من إجمالي إنتاج المحصول، فيما يتم دفع نسبة ( 35 % ) من إنتاج المحصول إذا كان الوكلاء من “أنصار ومؤيدي” “وحدات حماية الشعب”، وفق ما جاء في التعميم المذكور. يذكر أنه ومنذ العدوان التركي بالتعاون مع ما تسمى بـ “فصائل المعارضة المسلحة السورية” على منطقة عفرين، واحتلالها في18 آذار/مارس 2018، والانتهاكات بحق المدنيين من خطف واعتقال وتعذيب وقتل وسرقة ونهب وفرض أتاوات..، مستمرة ومتواصلة، في حين لم يحرك المجتمع الدولي إزاء ذلك أي ساكن.