العالم يحتفل باليوم العالمي لموسيقى الجاز

الثلاثاء،30 نيسان(أبريل)،2019

متابعة مركز “عدل” لحقوق الإنسان

30 نيسان/أبريل من كل عام، هو اليوم العالمي لموسيقى الجاز. وقد جاءت مبادرة إنشاء يوم عالمي لموسيقى الجاز من عازف البيانو الأمريكي، والملحن وسفير اليونسكو للنوايا الحسنة للحوار بين الثقافات “هيربي هانكوك”، وكان الغرض من هذه المبادرة هو تركيز الاهتمام العالمي على الدور الذي لعبه الجاز في كسر الحواجز العنصرية والتمييز ضد الجنس في جميع أنحاء العالم؛ وفي تعزيز التعاون والتفاهم المتبادل، والاتصالات والسلام والحرية.

حددت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2011، يوم 30 نيسان/ أبريل يوماً دولياً للجاز، من أجل إبراز موسيقى الجاز ودورها الدبلوماسي في توحيد الناس في جميع أنحاء العالم.

والجدير بالذكر أن البدايات الأولى لموسيقى الـ “جـــاز”، كانت في منتصف القرن التاسع عشر، وعلى وجه الخصوص في مدينة “نيو أورلينز” في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي اشتملت حينها على خليط من المهاجرين الأسبان والإنجليز والفرنسيين، كما أن تجارة العبيد و”استخدامهم” كانت منتشرة بكثرة في ذلك الوقت.