مناقشة ملف المعتقلين السوريين في مجلس الأمن

الأربعاء،31 تموز(يوليو)،2019

مناقشة ملف المعتقلين السوريين في مجلس الأمن

متابعة مركز “عدل” لحقوق الإنسان

دعت الولايات المتحدة مجلس الأمن الدولي لعقد جلسة من أجل مناقشة ملف المعتقلين في سوريا. وذكرت الأمم المتحدة في بيان لها، يوم أمس الثلاثاء 30 تموز/يوليو، أن البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة تنوي عقد اجتماع لمجلس الأمن بشأن قضية المعتقلين والمفقودين والمغيبين قسرياً في سوريا، خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وقالت المتحدثة باسم البعثة الأمريكية، شيريث نورمان شاليه، إن إحراز تقدم في ملف المعتقلين السوريين “يمكن أن يكون خطوة نحو بناء الثقة بين الشعب السوري وممثلي المعارضة السورية والنظام السوري”، مشيرة إلى أن حل هذا الملف يمهد للحل السياسي في سوريا.

وتشير التقديرات إلى أن عدد المعتقلين في السجون السورية يفوق (215) ألف معتقل، غالبيتهم موجودون في السجون التابعة للحكومة السورية.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية طالبت الحكومة السورية، في أيار الماضي، بالإفراج عن المعتقلين في سجونه، وقالت “يجب على النظام الإفراج عن عشرات الآلاف الذين ما زالوا محتجزين ظلمًا في سوريا”.

كما وجهت (50) منظمة مدنية سورية، بينها مركز “عدل” لحقوق الإنسان، رسالة مشتركة لمجلس الأمن الدولي تطالبه من خلالها بتحرك فوري تجاه قضية المفقودين والمعتقلين في سوريا.

يذكر أن الرسالة المشتركة التي أطلقتها المنظمات، في 27 من حزيران/يونيو الماضي، تضمنت ترحيبًا بصدور قرار مجلس الأمن رقم (2474)، الذي يؤكد بحث قضية المفقودين نتيجة النزاعات المسلحة، ويطالب بالكشف عن مصيرهم وحماية المدنيين في جميع أماكن الصراع.

المصدر: وكالات