وصول مساعدات إلى 84 ألف شخص في بلدتي تلبيسة وتلول الحمر

من الأرشيف: قافلة مساعدات إنسانية في سوريا. Photo: OCHA Syria
الإثنين،21 آب(أُغسطس)،2017

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن قافلة مشتركة بين الوكالات قدمت يوم السبت مساعدات منقذة للحياة إلى 84 ألف شخص في بلدتي تلبيسة في حمص وتلول الحمر في حماة اللتين يصعب الوصول إليهما.

ووفق ما جاء على لسان المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دو جاريك، وصلت آخر قافلة مساعدات إلى تلك المناطق في منتصف حزيران/يونيه.

وأضاف دو جاريك:

“أعرب العاملون في المجال الإنساني عن قلقهم العميق إزاء سلامة وحماية ما يصل إلى 25 ألف مدني داخل مدينة الرقة، كثير منهم من النساء والأطفال، المحاصرين في تبادل لإطلاق النار. أفيد بأن الغارات الجوية أصابت أمس مبنى سكنيا في حي البدو، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 40 شخصا. فر عشرات الآلاف من الأشخاص من المدينة، لكن لا يزال الباقون يواجهون قيودا صارمة على التنقل داخل وخارج المدينة التي تتضاءل إمداداتها من الغذاء والماء.”

هذا وتواصل وكالات المعونة مساعدة النازحين والمجتمعات المحلية المضيفة من خلال توفير الأغذية والأدوية وغيرها من المواد.

وفي هذا السياق شددت الأمم المتحدة مرة أخرى على مسؤولية جميع أطراف القتال بحماية المدنيين بموجب القانون الإنساني الدولي، فضلا عن ضرورة ضمان الوصول المستمر ودون عوائق إلى من يحتاجون إلى المساعدة.