سليماني أدار معارك من غرفة الأسد

الإثنين،10 شباط(فبراير)،2020

متابعة: مركز عدل لحقوق الإنسان:

عبد اللهيان كشف عن إشراف الجنرال على مفاوضات مع أميركا

كشف المسؤول الإيراني أمير حسين عبد اللهيان، أن الجنرال قاسم سليماني، قائد «فيلق القدس» السابق، الذي قتل بضربة جوية أميركية قرب مطار بغداد، في الثالث من الشهر الماضي، أدار معارك إيران في سوريا من «غرفة بشار الأسد».

وقال عبد اللهيان خلال منتدى تحت عنوان «دور سليماني في أمن واستقرار المنطقة والعالم»، أمس، إنه «حين كانت دمشق على وشك السقوط في يد الجماعات الإرهابية، وحين اقتربت تلك الجماعات من المقرات الحكومية في دمشق عن طريق أنفاق تحت الأرض، طلبت منا الجالية الإيرانية في دمشق، أن نرسل لها طائرات تجليها من العاصمة السورية»، إلا أن سليماني قال «سأتوجه إلى دمشق لتصل الرسالة إلى بشار الأسد، وأدير الأوضاع إلى جانبه من غرفته». وأضاف عبد اللهيان: «وهذا ما حدث بالفعل».

وحسب عبد اللهيان، فإن سليماني أشرف على الاجتماعات الأميركية – العراقية – الإيرانية المشتركة في العراق خلال العقد الماضي، مؤكداً أن «إدارة كل مراحل المفاوضات كانت على عاتق الجنرال سليماني».

الشرق الأوسط