دوريات أميركية وروسية في ذهاب وإياب:

الأربعاء،12 شباط(فبراير)،2020

متابعة: مركز عدل لحقوق الإنسان:

بعد واشنطن سعي إلى تعزيز وجودها في الشمال والشمال الشرقي السوري باتت لقاءات دورياتها مع دوريات روسية عابرة في لقاءات مكررة، لكن من دون وقوع صدامات. وحدثت عدة مرات اعتراض دوريات أميركية على مرور الدوريات الروسية.

فالولايات المتحدة قامت بتوسيع قواعدها العسكرية الموجودة في حقلي العمر النفطي بدير الزور وتل بيدر، وكثّفت وجودها بشكل أكثر من السابق.

بينما روسيا تحاول إيصال النظام وتوسيع سيطرته من خلال إيجاد نقاط استناد لها في المنطقة ما يدفع إلى اعتراض الدوريات الأميركية لها، لكن من دون حوادث.

أما مؤخرا فاعترض أحد حواجز النظام في قرية خربة عمو جنوب شرق قامشلي دورية أميركية، وبعد مناوشات كلامية استنجدت حاجز النظام بأهالي القرية (الغالبية عرب) ما دفعت القوات الأمريكية إلى استخدام طائرة مروحية لتفريق التجمع.

المصد: أهالي مدينة قامشلي