اختتام مؤتمر إقليمي رفيع المستوى حول التحديات التي يطرحها وجود المقاتلين الإرهابيين الأجانب

الخميس،13 شباط(فبراير)،2020

متابعة: مركز عدل لحقوق الإنسان:

ختتم في فيينا، اليوم الأربعاء، مؤتمر إقليمي رفيع المستوى حول التحديات التي يطرحها وجود المقاتلين الإرهابيين الأجانب. ونظم المؤتمر مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا وحكومة سويسرا، بحضور أكثر من 400 مشارك يمثلون أكثر من 70 دولة.

وأشارت الأمم المتحدة إلى أن الهدف من هذا المؤتمر هو مواجهة التحديات التي يشكلها المقاتلون الإرهابيون الأجانب، مثل عودتهم المتوقعة من العراق وسوريا، وكذلك إعادة النساء والأطفال المرتبطين بهم.

وكيل الأمين العام لمكتب مكافحة الإرهاب التابع للأمم المتحدة، السيد فلاديمير فورونكوف، قال إنه “يتعين على المجتمع الدولي أن يؤكد ويسترشد بمبادئ المسؤولية الجنائية الفردية، وافتراض البراءة، والحق في الاستئناف، ومعايير العدالة المعترف بها دوليا.”

وكان هذا الحدث جزءا من سلسلة من المؤتمرات الإقليمية التي سيتم الاستفادة من نتائجها في المؤتمر الثاني رفيع المستوى للأمم المتحدة لرؤساء وكالات مكافحة الإرهاب في الدول الأعضاء، والمقرر عقده في فيينا في تموز/يوليو المقبل.

أخبار الأمم المتحدة