جيش النظام ينتصر على الشعب

الثلاثاء،18 شباط(فبراير)،2020

متابعة: مركز عدل لحقوق الإنسان

أكد رئيس النظام السوري بشار الأسد في تسجيل مصور نُشر أمس الاثنين أن انتصار حلب بداية لتحرير كل الأراضي السورية. جاء كلامه بعد معارك عنيفة وقصف كثيف للطيران الروسي على مناطق ريفي حلب وإدلب.

ونقلت الفضائية السورية خطابه الموجه إلى أهالي محافظة حلب بعد سيطرة قوات النظام السوري: «نعي تماماً أن هذا التحرير لا يعني نهاية الحرب، ولا يعني سقوط المخططات، ولا زوال الإرهاب ولا يعني استسلام الأعداء، لكنه يعني بكل تأكيد تمريغ أنوفهم بالتراب كمقدمة للهزيمة الكاملة، عاجلاً أم آجلاً».

وأضاف الأسد: «تحرير ريفي حلب وإدلب مستمر بغض النظر عن بعض الفقاعات الصوتية الفارغة الآتية من الشمال، كما استمرارُ معركة تحرير كلِ التراب السوري وسحق الإرهاب وتحقيق الاستقرار».

وقد شهدت المناطق التي يقصفها جيش النظام والطيران الروسي نزوحاً كثيفاً زاد عن 900 ألف منذ شهرين.