اعتقالات في صفوف ضباط جيش النظام السوري بتهمة الولاء لمخلوف

الأحد،2 آب(أُغسطس)،2020

اعتقالات في صفوف ضباط جيش النظام السوري بتهمة الولاء لمخلوف

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

قام النظام السوري باعتقال نحو ١٣٥ ضابطاً في قواته، بتهمة الولاء لرجل الأعمال وابن خال بشار، “رامي مخلوف، وذلك وفق مصادر حقوقية سورية، لافتةً إلى أن عمليات الاعتقال مستمرة منذ أشهر.
هذا وسبق “لمخلوف” أن أكد تعرض بعض المدراء والموظفين في شركاته للمضايقات من قبل المؤسسات الأمنية، والتي وصلت إلى اعتقال العشرات منهم، متهماً بعض الجهات النافذة في النظام بمحاولة إزاحته والسيطرة على شركاته.
إلى جانب ذلك، أعلنت المصادر أن عمليات الاعتقال طالت خلال الساعات القليلة الماضية، ١٢ ضابطاً وعنصراً، بعد أن وضعت حكومة النظام يدها على معظم شركات ومنشآت “مخلوف” الاقتصادية، وآخر شركة شام القابضة.
وكانت تقارير إعلامية قد كشفت خلال الأشهر الماضية، عن تهديد مجموعة من ضباط النظام في الجيش والمؤسسات الأمنية، بإحراق الأرض في حال تعرض “مخلوف” لأي أذى، على خلفية الأزمة بينه وبين “الأسد”.
وبرز الخلاف بين “الأسد” وذراعه الاقتصادية، في شهر آذار/مارس الماضي، بعد أن خرج “مخلوف” بفيديو بثه على وسائل التواصل الاجتماعي، يشتكي فيه من مضايقات النظام له ووجود من يريد سرقة أمواله بدعم الدائرة المحيطة برأس النظام، في إشارة إلى زوجته، “أسماء الأخرس”.
وجاء المقطع بعد أن طالبت حكومة النظام، شركات مخلوف بضرائب بلغت نحو ١٣٠ مليار ليرة سورية، متهمةً إياه بالتهرب الضريبي، وهو ما نفاه “مخلوف” في سلسلة فيديوهات، مؤكداً أن تلك التهم كيدية وتسعى للنيل منه.

المصدر: مرصد مينا