نداء إلى الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا من أجل الكشف عن مصير السيد حسن جمو محمد*

الأربعاء،14 نيسان(أبريل)،2021

نداء إلى الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا من أجل الكشف عن مصير السيد حسن جمو محمد*

علمنا في مركز عدل لحقوق الإنسان، من عائلة السيد جمو محمد، أن ابنها حسن جمو محمد (٣٨ عاما) تم اعتقاله بشكل تعسفي قبل مسلحين تابعين لقوات سوريا الديمقراطية/قسد، بتاريخ ١١ تشرين الأول/أكتوبر ٢٠١٩، أي أبان العدوان التركي على مناطق سري كانيي/رأس العين وكري سبي/تل أبيض، وفي أثناء محاولته إخراج جراره الزراعي من قرية تل طويل الواقعة بين منطقتي سري كانيي/رأس العين وتل تمر، وأنه منذ ذلك الحين ورغم مساعيها – العائلة – معرفة مكان اعتقاله واللقاء به أو معرفة مصيره إلا أن ذلك لم يلق تجاوبا من قبل الجهات المعنية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، ولا يزال مصيره مجهولا حتى الآن.
ووفق كتاب العائلة الذي استلم مركز عدل لحقوق الإنسان نسخة عنه، فإن لديها – العائلة – معلومات أكيدة عن وجود أبنها حسن جمو محمد لدى القوات العسكرية والأمنية التابعة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.
يذكر أن السيد حسن جمو محمد متزوج ولديه عائلة وأربعة أطفال أصبحوا دون معيل منذ اعتقاله في التاريخ المذكور أعلاه وحتى الآن.
أننا في مركز عدل لحقوق الإنسان، نعود ونؤكد أن الاحتجاز والاعتقال التعسفي عموما، يشكل انتهاكا صارخا للحقوق والحريات المنصوص عليها في المواثيق والعهود والقوانين الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، ونطالب سلطات الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا باحترام العهود والمواثيق والاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، التي أكدت في “ميثاق عقدها الاجتماعي ودستورها” على أنها تشكل جزء أساسي منها، وتعهدت باحترامها والعمل على تنفيذها وتجسيدها على أرض الواقع. كما ونطالبها بالكف عن مثل هذه الاعتقالات التعسفية، التي تعتبر وفق القوانين الدولية لحقوق الإنسان، جريمة ضد الحرية والأمن الشخصي، وبإطلاق سراح السيد حسن جمو محمد، أو إحالته إلى القضاء ومحاكمته بشكل علني في حال وجود تهم موجهة له والسماح لأهله وذويله ومحاميه في التواصل معه والتوكيل عنه، والتأسيس لبيئة قانونية سليمة قائمة على أساس احترام حقوق الإنسان وحرياته الأساسية.

٩ نيسان/أبريل ٢٠٢١

مركز عدل لحقوق الإنسان

أيميل المركز:
adelhrc1@gmail.com
الموقع الالكتروني:
www.adelhr.org

  • تم توجيه هذا النداء للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بالتاريخ المدون أعلاه ولم يتلقى الجواب حتى الآن.