بيان “لا للاعتقال التعسفي” في المناطق الخاضعة لسيطرة “الإدارة الذاتية”

الإثنين،19 تموز(يوليو)،2021

بيان “لا للاعتقال التعسفي”
في المناطق الخاضعة لسيطرة ” الإدارة الذاتية”
 
علمنا في مركز عدل لحقوق الإنسان، أن مسلحين من القوات الأمنية التابعة لـ”الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا”، قاموا ليلة يوم السبت ١٧/١٨ تموز/يوليو ٢٠٢١، باعتقال كل من:

  • عزالدين زين العابدين محمود (عزالدين ملا)، زوج الزميلة في مركز عدل لحقوق الإنسان، ليندا ظاظا
  • محمد صالح شلال أحمد
  • محمد دحام أيو
  • برزان حسين.
     وقد تم اقتيادهم إلى جهة مجهولة دون معرفة الأسباب، ولا يزال مصيرهم مجهولا حتى الآن
    نؤكد في مركز عدل لحقوق الإنسان، أن الاحتجاز والاعتقال التعسفي عموماً، يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات المنصوص عليها في المواثيق والعهود والقوانين الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، وهو لا يحل المشاكل العالقة بين الأطراف السياسية المختلفة والمتنافسة في إطار المجتمع الكردي، وأن الخلافات السياسية، تحتاج وفق ما تؤكد عليه المواثيق والاتفاقات المعنية بالسلام وحقوق الإنسان، للحوار المعمق حولها في أجواء من الحرية والديمقراطية والتعددية والمساواة واحترام الحقوق والحريات الأساسية للمواطنين.
    وأننا نطالب سلطات “الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا” باحترام العهود والمواثيق والاتفاقات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، التي أكدت في “ميثاق عقدها الاجتماعي ودستورها”، إنها تشكل جزءاً أساسياً منهما، وتعهدت باحترامها والعمل على تنفيذها وتجسيدها على أرض الواقع، والكف عن مثل هذه الاعتقالات التعسفية، التي تعتبر وفق القوانين الدولية لحقوق الإنسان، جريمة ضد الحرية والأمن الشخصي، وإطلاق سراح هؤلاء المعتقلين وجميع المعتقلين في سجونها، أو إحالتهم إلى القضاء المختص بعد بيان التهم المسندة إليهم ومحاكمتهم علنا، والكشف عن مصير جميع المختفين قسريا، والتأسيس لبيئة قانونية سليمة قائمة على أساس احترام حقوق الإنسان وحرياته الأساسية.

١٩ تموز/يوليو ٢٠٢١

مركز عدل لحقوق الإنسان

أيميل المركز:adelhrc1@gmail.com
الموقع الإلكتروني: www.adelhr.org