الاحتلال التّركي لسري كاني وكري سبي في سنته الثَّانية

الخميس،7 تشرين الأول(أكتوبر)،2021

الاحتلال التّركي لسري كاني وكري سبي في سنته الثَّانية

منذ سنتين تخضع مدينتا سري كانيه «رأس العين» وكري سبي «تل أبيض» للاحتلال التركي، حيث شنَّت قواتُ الجيش التّركي الغازي في التّاسع من أكتوبر عدواناً على المدينتين في عملية عسكرية سمَّتْها غزوة «نبع السلام» واستخدمت قوةً ناريةً مفرطة ما أدّى إلى استشهاد المئات من الأهالي، وإلى تشريد عشرات الآلاف من بيوتهم وقراهم، ودخولها كقوة احتلال. وثمّ اعتقال ومحاكمة ١٧٢ مواطناً سورياً على أراضيها بعد الاحتلال، َوالحكم على بعضهم بالمؤبد وأمام المحاكم التركية وبموجب القانون الجنائي التركي، وهذا يعدّ مخالفاً لاتفاقية جنيف الرَّابعة.
نحن، الأطر الثّقافية والمنظمات الحقوقية الموقعة على هذا البيان، ندين بشدّة الاحتلال التّركي الذي يستهدف إلى إحداث تغييرٍ ديمغرافيّ على الأرض، كما يفعله في عفرين، وتتريك المنطقة، ما يفاقمُ الوضع الحياتي سوءاً لمن بقي على أرضه، ويصنع قنابل موقوتة تقضي على فرص التّعايش المشترك بين مكوّنات المنطقة مستقبلا، كما ندعو إلى الانسحاب الفوري لقوات الاحتلال من المدن الكُردية: عفرين، سري كانيه، كري سبي، وتسليم إدارتها إلى أهاليها.

المنظمات والاتحادات الموقعة على البيان:

١- الاتحاد العام للكتّاب والصّحفيين الكرد في سوريا
٢- مركز عدل لحقوق الإنسان
٣- اتحاد كتاب كردستان سوريا – مكتب ممثلية أوربا
٤- المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (DAD)
٥- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان- الراصد
٦- منظمة حقوق الإنسان في سوريا-ماف
٧- منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سوريا – روانكه
٨- منظمة حماية البيئة- كسكايي
٩- منظمة المرأة الكوردية الحرة
١٠- قوى المجتمع المدني الكوردستاني
١١- الاتحاد النسائي الكردي في سوريا (رودوز)
١٢- اللجنة الحقوقية للقاء الوطني في سوريا