مزارع يفقد حياته برصاص الجندرمة التركية بريف كوباني الشرقي

الجمعة،5 آب(أُغسطس)،2022

مزارع يفقد حياته برصاص الجندرمة التركية بريف كوباني الشرقي

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

فقد مزارع حياته، يوم الخميس ٤ آب/أغسطس ٢٠٢٢، جراء استهدافه من قبل قوات حرس الحدود التركية في قرية شرقي مدينة كوباني، شمال سوريا.
وفقد إبراهيم عثمان محي الدين (٢٧ عاماً) حياته، وهو من سكان قرية “كوران” ٢٨ كم شرقي كوباني، جراء إصابته بطلق ناري من قبل الجندرمة التركية.
وقال خليل قواص، وهو أحد سكان قرية خرابيسان، لنورث برس، إن “محي الدين الذي ينحدر من قرية (خرابيسان فوقاني) كان يقوم بسقاية أرضه في قرية كوران على للحدود التركية عندما تم إطلاق النار عليه”.
وأضاف “قواص”، أن المصاب نُقل إلى مشفى كوباني لكنه فقد حياته قبل وصوله إلى المشفى، مشيراً إلى أن إصابته كانت بطلقة ناري في الصدر.
وفي السابع والعشرين من شهر أيلول/سبتمبر ٢٠٢١، أصيب المزارع  محمد أحمد شيخو (٥٥ عاماً) في قرية “سفتك” بريف كوباني الغربي، بطلق ناري في كتفه جراء استهدافه من قبل الجندرمة التركية أثناء تجول في أرضه المزروعة بالخضار والملاصقة للحدود التركية (٢٥٠ متر تقريباً).
ويذكر أن الجندرمة التركية تستهدف بين الحين والآخر مزارعين سوريين في مناطق مختلفة أثناء عملهم في الأراضي الزراعية القريبة من الحدود.

المصدر: موقع “نورث برس” الإلكتروني