اليوم العالمى للتنوع الثقافى من أجل الحوار والتنمية

الخميس،21 أيار(مايو)،2020

اليوم العالمى للتنوع الثقافى من أجل الحوار والتنمية

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

تحتفل منظمة اليونسكو في ٢١ أيار/مايو من كل عام باليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية.
وهذه المناسبة تشكل فرصة لتعميق مفهومنا لقيم التنوع الثقافي ودعم الأهداف الأربعة لاتفاقية حماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي التي اعتمدتها يونسكو في ٢٠ تشرين الأول/أكتوبر ٢٠٠٥.
ويعود تاريخ اختيار اليوم العالمي للتنوع من أجل الحوار والتنمية إلى عام ٢٠٠١، عندما اعتمدت منظمة اليونسكو الإعلان العالمي للتنوع الثقافي، وفي كانون الأول/ديسمبر ٢٠٠٢، أعلنت الجمعية العامة في قرارها (٥٧٢٤٩) يوم ٢١ مايو يومًا عالميًا للتنوع الثقافي للحوار والتنمية.
في عام ٢٠١٥، اعتمدت اللجنة الثانية للجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع مشروع القرار بشأن الثقافة والتنمية المستدامة، الذي أكد مساهمة الثقافة في الأبعاد الثلاثة للتنمية المستدامة، ومعترفًا كذلك بالتنوع الطبيعي والثقافي للعالم، وعبر عن إدارك قدرة الثقافات والحضارات على الإسهام في التنمية المستدامة واعتبارها من العوامل الحاسمة في تحقيقها مثل دعم نظم مستدامة لحوكمة الثقافة، وتحقيق تبادل متوازن من السلع والخدمات الثقافية وانتقال الفنانين والعاملين الآخرين في مجال الثقافة، ودمج الثقافة في برامج وسياسات التنمية المستدامة، وتعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

المصدر: وكالات