النظام السوري يعين متهم بجرائم ضد الإنسانية محافظا للحسكة

الأحد،31 أيار(مايو)،2020

النظام السوري يعين متهم بجرائم ضد الإنسانية محافظا للحسكة

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

أصدر النظام السوري يوم أمس السبت ٣٠ أيار/مايو، مراسيم رئاسية بتعيين محافظين جدد لكل من محافظات “السويداء، حمص، القنيطرة، درعا والحسكة”.
ومن بين المحافظين الجدد، اللواء غسان حليم خليل المتهم بارتكاب جرائم بحق الإنسانية، الذي عين بموجب المرسوم رقم ١٣١ محافظا للحسكة.
وقد ورد اسم المحافظ الجديد للحسكة، في إحدى التقارير الخاصة لمنظمة “هيومن رايتس ووتش” الصادر في منتصف كانون الأول/ديسمبر عام ٢٠١١، تحت عنوان: “بأي طريقة… مسؤولية الافراد والقيادة عن جرائم ضد الإنسانية في سوريا”. كما أنه – وفق العديد من المصادر – وخلال رئاسته لفرع المعلومات بإدارة أمن الدولة، عمل على “قمع وملاحقة الصحفيين عبر اختراق مواقع التواصل الاجتماعي بهدف القبض عليهم وزجهم في السجون”.
وقد أشارت مصادر أخرى إلى أنه ارتكب كذلك انتهاكات عدّة بحق المتظاهرين السلميين، واعتق الآلاف وسجهم في المعتقلات.
وتم إدراج اسمه في قوائم العقوبات، لدوره الرئيس في الانتهاكات التي وقعت بحق ملايين السوريين.
وقد تولى سابقا مناصب عدّة في سوريا، منها “رئيس فرع المعلومات، الفرع/٢٥٥/ في جهاز أمن الدولة، ما بين ٢٠١١ و٢٠١٣، أيّ في عزّ الاحتجاجات الشعبية السلمية، وهو الفرع المتخصص بالمعلومات العامة للجهاز والدراسات المقدمة إليه”.
 
المصدر: وكالات