السلطات الإيرانية تجلد مواطن شارك في تظاهرة ضد العدوان التركي على المناطق الكردية في سوريا

الإثنين،27 تموز(يوليو)،2020

السلطات الإيرانية تجلد مواطن شارك في تظاهرة ضد العدوان التركي على المناطق الكردية في سوريا

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

قالت منظمة “هنغاو” الحقوقية الكردية في إيران، اليوم الإثنين، إن السلطات الإيرانية جلدت شابا شارك العام الماضي، بمسيرة احتجاج ضد العدوان التركي على المناطق الكردية في سوريا.
وذكرت المنظمة في بيان لها عبر موقعها الرسمي، إن “السلطات في مدينة سنندج التابعة لمحافظة كردستان غرب إيران، قامت اليوم، بجلد الشاب المتظاهر فؤاد عنايتي ٧٢ جلدة بسبب مشاركته في الاحتجاجات التي شهدتها مدينة سنندج، ضد العدوان التركي على المناطق الكردية في سوريا، في تشرين الأول/أكتوبر ٢٠١٩.
وأضافت المنظمة، إن ”عنايتي حُكم عليه أيضا بالسجن ١٠ أشهر، وبعد أن قضى أربعة أشهر في السجن تم العفو عن بقية المدة”.
وفي مطلع أذار/مارس الماضي، حاكم الفرع الثاني لمحكمة سنندج الجنائية، برئاسة القاضي بهروز ولدي، ثمانية أشخاص بتهمة “الإخلال بالنظام العام من خلال المشاركة في تجمعات غير قانونية”، وحكم على ثلاثة منهم بالسجن لمدة عام و٧٢ جلدة.
وقالت وسائل إعلام إيرانية، في أسلول/سبتمبر الماضي، إن السلطات الأمنية اعتقلت في ١١ من تشرين الأول/أكتوبر العام الماضي، العديد من المتظاهرين شاركوا بمسيرة احتجاجية في سنندج؛ لإدانة الغزو التركي للمناطق الكردية في سوريا، وأطلق سراحهم فيما بعد بكفالة.
وشهدت المدن الإيرانية ذات الغالبية الكردية منها، كرمنشاه ومريوان، وجوانرود، وسردشت، وأرومية وسنندج وغيرها من المقاطعات، احتجاجات ضد تركيا بسبب ارتكابها جرائم ضد الكرد في مناطق “شمال سوريا”.

المصدر: وكالات