الاتحاد الاوروبي يضع “حراس الدين وقياديها” على لائحة الارهاب

الثلاثاء،31 أيار(مايو)،2022

الاتحاد الاوروبي يضع “حراس الدين وقياديها” على لائحة الارهاب

متابعة مركز عدل لحقوق الإنسان

قرر المجلس الأوروبي في بروكسل، يوم أمس الاثنين ٣٠ أيار/مايو ٢٠٢٢، إضافة جماعة  وشخصين إلى قائمة الخاضعين للتدابير التقييدية ضد تنظيم “داعش” و”القاعدة” والأشخاص والجماعات والمشاريع والكيانات المرتبطة بهم. وحسب بيان في بروكسل تستهدف الإجراءات “حراس الدين”، وهي جماعة مقرها سوريا تابعة لتنظيم “القاعدة”، وزعيمها فاروق السوري، وزعيمها الديني سامي العريضي. تعمل “حراس الدين” باسم “القاعدة” وتحت مظلتها، وشاركت في التخطيط لعمليات إرهابية خارجية. ولتحقيق أهدافها، أقامت الجماعة معسكرات عمليات في سوريا توفر تدريباً إرهابياً لأعضائها. انضم العديد من المقاتلين الإرهابيين الأجانب الأوروبيين إلى صفوف الجماعة منذ إنشائها. من خلال الأنشطة الدعائية، لعبت الجماعات والأفراد الخاضعون للعقوبات أيضًا دورًا رئيسيًا في تعزيز أيديولوجية “القاعدة” الجهادية العنيفة وفي التحريض على الأعمال الإرهابية لدعم “القاعدة”. وبالتالي، فإن “حراس الدين” وزعمائه يشكلون تهديدًا خطيرًا ومستمرًا على الاتحاد الأوروبي والاستقرار الإقليمي والدولي. وبهذه الإجراءات الجديدة، سيخضع ما مجموعه عشرة أشخاص الآن لحظر السفر وتجميد الأصول، وثلاث مجموعات لتجميد الأصول. بالإضافة إلى ذلك، سيتم منع الأشخاص والكيانات في الاتحاد الأوروبي من توفير الأموال أو الموارد الاقتصادية للأشخاص والمجموعات المدرجة في القائمة. يؤكد القرار عزم الاتحاد الأوروبي الذي لا يتزعزع على مكافحة التهديد الإرهابي الدائم الذي تشكله “القاعدة” و”داعش” وجميع فروعها الإقليمية. لا يزال الاتحاد الأوروبي ملتزمًا باتخاذ إجراءات حاسمة ضد أولئك الذين يواصلون تهديد السلام والأمن الدوليين من خلال التخطيط لهجمات إرهابية وتمويلها وارتكابها، ومن خلال نشر دعايتهم الإرهابية القاتلة في جميع أنحاء العالم.

المصدر: وكالات