المواطنة الصالحة أساس السلام الاجتماعي والتعايش السلمي

الخميس،29 آب(أُغسطس)،2019

المواطنة الصالحة أساس السلام الاجتماعي والتعايش السلمي

أ خالد الدوفى

-دعوة لوحدة الأوطان والشعوب ووحدة الصف ونبذ العنف والقتل والتناحر والطائفية والتخريب والدمار.

-دعوة الشعوب والأديان إلى مبدأ نشر روح المحبة والسلام والتعايش السلمي عن طريق المصالحة أولاً مع الذات والتمتع بالسلام النفسي.

-الاعتدال وتقبل الآخر والتعايش مع كافة أطياف المجتمع دون تمييز للون أو للغة أو معتقد ديني أو جنس وأخر.

دعوة إلى مبدأ احترام حقوق الإنسان والتعددية الفكرية في الحوار والتواصل في العلاقات الإنسانية.-

-التآزر والتعاون على البر والتقوى وتفعيل مبادئ الإنسانية.

-البناء والإصلاح وتشجيع لغة الحوار المبنى على التفاهم وتبادل المصالح الاقتصادية والتجارية بين الأمم المختلفة.

-اختلاط الإنسان مع بقية المجتمعات الأخرى التي تؤمن بغير دينه على التوافق حول مصالح أو أهداف مشتركة.

-العيش من أجل الترابط وعمل نسيج واحد داخل المجتمع على أساس من الثقة والاحترام المتبادلين.

-الرغبة في التعاون لخير الإنسانية في المجالات ذات الاهتمام المشترك وفيما يمس حياة الإنسان من قريب.

-حينئذ تتحد الأمم والشعوب لبناء حضارة اجتماعية وتزداد روح المحبة والسلام ويسود العدل بين البشر.

المصدر: جريدة “أخبار العالم” المصرية، 28 أب/أغسطس 2019