الأمم المتحدة تقرّ مقترحًا لميثاق للإنترنت يثير مخاوف حقوقية

الأحد،29 كانون الأول(ديسمبر)،2019

الأمم المتحدة تقرّ مقترحًا لميثاق للإنترنت يثير مخاوف حقوقية

متابعة مركز “عدل” لحقوق الإنسان

قرّرت الأمم المتّحدة تأييد اقتراح مثير للجدل يهدف لوضع ميثاق جديد بشأن جرائم الإنترنت قدّمته روسيا، يوم الجمعة 27 كانون الأول/ديسمبر، ليثير قلق مؤسسات ومجموعات حقوقية من المسّ بالحرّيّات وتقييدها.

وقدأقرّت الجمعية العامة للأمم المتحدة، القرار الذي رعته روسيا ودعمته الصين والذي سيتم بموجبه تشكيل لجنة خبراء دولية في 2020، ستعمل بموجبه على وضع “ميثاق دولي شامل يتعلّق بمواجهة استخدام المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات لأغراض إجرامية”.

وتخشى دول ومجموعات حقوقية معارضة للقرار، من أن تستخدم لغة النص لتشريع قمع حرية التعبير، في وقت تعتبر دول عدة انتقاد الحكومة أنه “جريمة”، حيث وصفت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدول الراعية للقرار على أنها “معرض محتالين يضم بعض حكومات الأرض الأكثر قمعية”.

وقال لوي شاربونو من “هيومن رايتس ووتش”، “إذا كانت الخطة تقضي بوضع ميثاق يمنح الدول غطاء قانونيًا لحجب الإنترنت ومراقبتها، ويفتح المجال لتجريم حرية التعبير، فإنها فكرة سيئة”.

المصدر: وكالات